× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مشارك يقاطع لافروف في سوتشي: أوقفوا طائراتكم (فيديو)

مشارك في مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي - 30 كانون الثاني 2018 (تاس)

مشارك في مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي - 30 كانون الثاني 2018 (تاس)

ع ع ع

شهدت الجلسة الافتتاحية لـ”مؤتمر الحوار الوطني السوري” في المدنية الروسية سوتشي صراخًا واعتراضًا داخل القاعة.

وأثناء كلمة وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف اليوم، الثلاثاء 30 كانون الثاني، قاطع أحد المشاركين كلمته بالقول “أوقفوا قصف طائراتكم عن الشعب السوري”.

وعقب ذلك اقترب حارس أمن روسي منه وأشار له بالجلوس والتزام الصمت.

وجاء ذلك بعد حديث لافروف أن “سوريا استطاعت بدعم من القوات الجوية الروسية تدمير القوى الإرهابية”.

وفي المقابل خرج أحد المشاركين من وفود النظام السوري صارخًا “عاشت روسيا العظمى” ليرد عليه لافروف “عاشت الصداقة الروسية السورية”.

وطلب لافروف الهدوء والانتباه في القاعة والسماح له بإكمال كلمته.

وكانت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بدأت رسميًا دون حضور وفد المعارضة، بعد خلافات أجلت انطلاقه.

وتلا رئيس “غرف تجارة سوريا” ورئيس إدارة “سوق دمشق للأوراق المالية”، محمد غسان القلاع، كلمة في افتتاح المؤتمر، وقال إن “سوريا لم تكن إلا للسوريين، للمخلصين الوطنيين، من أبنائها ولهم وحدهم فقط الحق في تقرير مستقبلها”.

وأضاف “أدعوا باسم الملايين من أبناء سوريا أن نرفأ بوطننا وأن نكون صفًا واحدًا بالدفاع عنه ضد من يتربص به شرًا، والدفاع عن سيادته ووحدته واستقلاليته أرضًا وشعبًا”.

وشكر القلاع روسيا الاتحادية “قيادة وحكومة وشعبًا، على دعمها المتواصل لوطننا، واستضافتها الكريمة للقاء، وحسن الاستقبال وتهيئة كافة الظروف لانعقاده”، بحسب تعبيره، خاتمًا كلمته “عاشت سوريا”.

ليعود الصراخ يعلو في القاعة بهتاف “عاشت سوريا” و”تحية للرئيس الروسي (فلاديمير بوتين)”.

تغطية خاصة لوقائع مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي

تغطية خاصة لوقائع مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي

Posted by RT Arabic on Tuesday, January 30, 2018

مقالات متعلقة

  1. دي ميستورا يشارك في مؤتمر سوتشي
  2. لافروف: ندرس إغلاق الحدود التركية مع سوريا
  3. لافروف: لقاء أستانة المقبل نهاية تموز
  4. لافروف يصف قصف المطار في سوريا بـ"الخطير جدًا"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة