× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عقود بين النظام السوري وروسيا في مجال الكهرباء

وزير الكهرباء، محمد زاهر خربوطلي-30 كانون الثاني 2018(سانا)

ع ع ع

وقعت وزارة الكهرباء في حكومة النظام السوري عقودًا مع روسيا لإنشاء وتوسيع محطات كهربائية في مناطق مختلفة، بحسب ما أعلنه وزير الكهرباء، محمد زاهر خربوطلي.

وجاء توقيع العقود خلال زيارة يقوم بها خربوطلي إلى روسيا، بحسب ما صرح به لصحيفة “الثورة” الحكومية اليوم، الأربعاء 31 كانون الثاني.

وقال الوزير إن “العقود تشمل توسيع محطة توليد تشرين عن طريق تركيب مجموعتين بخاريتين تعملان على الغاز والفيول باستطاعة 600 ميغا واط”.

كما تشمل توسيع محطة توليد محردة من خلال تركيب مجموعتين بخاريتين تعملان على الغاز والفيول باستطاعة 600 ميغا واط، وإنشاء محطة توليد في مدينة دير الزور (دارة مركبة)، ومجموعتين غازيتين ومجموعة بخارية باستطاعة 500 ميغا واط”.

إضافة إلى إعادة تأهيل وصيانة وتشغيل المجموعات” 2 ـ 3 ـ 4″ في محطة توليد حلب الحرارية، باستطاعة إجمالية قدرها 2300 ميغا واط بقيمة 1.8 مليار يورو، أي 1040 مليار ليرة، بقيمة إجمالية تتجاوز التريلون ليرة سورية.‏

وزار خربوطلي عددًا من الشركات والمصانع والمعامل الروسية في مجال الطاقة والتوزيع والنقل.

وكانت روسيا بدأت البحث عن فاتورة دعمها للنظام السوري، عبر وضع يدها على الثروات، وإبرام اتفاقيات طويلة الأمد في قطاعات حيوية.

وأعلنت وزارة الكهرباء، الشهر الماضي، أن الكلفة الإجمالية لقيمة المشاريع الموقعة مع روسيا بلغت تريليون ليرة سوريا.

مقالات متعلقة

  1. عقود كهرباء بين سوريا وإيران بقيمة 135 مليون يورو
  2. شركة إيرانية تنشئ محطة توليد بخارية في اللاذقية
  3. مباحثات لإنشاء محطة كهرباء إيرانية في اللاذقية
  4. البدء بتفيذ مشروع محطة التوليد الغازية في حلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة