× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

البدء بتفيذ مشروع محطة التوليد الغازية في حلب

محطة الكهرباء في حي القابون بدمشق ( سانا)

ع ع ع

صادقت حكومة النظام السوري على البدء بتنفيذ العقد الموقع مع شركة “مبنا” الإيرانية لبناء محطة توليد غازية في منطقة الرضوانية بحلب.

ونقلت صحيفة “الوطن” اليوم، 31 كانون الثاني، عن مصدر مسؤول في وزارة الكهرباء أن المشروع سيتم تنفيذه من خلال خمس مجموعات غازية باستطاعة 125 ميغا واط ( لكل واحدة منها 25 ميغا واط).

وكانت محافظة حلب تعتمد على خط الكهرباء البديل حماة_ السلمية حلب.

إلا أن المنطقة تعاني من طول فترات انقطاع الكهرباء عنها.

وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع 115 مليون دولار أي ما يقارب 57.5 مليار ليرة سورية.

ومن المتوقع أن يكون البرنامج الزمني المحدد لتسليم المشروع عام ونصف العام من تاريخ البدء.

وكانت وزارة الكهرباء في حكومة النظام وقعت عقود مع إيران بقيمة 135 مليون يورو، لتوريد مجموعات توليد خاصة بمحافظة حلب.

كما وقعت الوزارة عقودًا مع روسيا لإنشاء وتوسيع محطات كهربائية في مناطق مختلفة بعد زيارة وزير الكهرباء محمد زاهر خربطلي إلى “روسيا اليوم”.

وكانت الكهرباء انقطعت عن مدينة حلب بعد خروج المحطة الحرارية المغذية لها عن الخدمة، في 7 تشرين الثاني 2013، وهي على بعد 25 كيلومترًا من المدينة على طريق حلب-تدمر، وعادت الكهرباء إلى المنطقة، في أيلول 2017.

وتعتبر المحطة أكبر محطات توليد الكهرباء في سوريا، إذ تتألف من خمس مجموعات بخارية استطاعة كل منها 213 ميغا واط ساعي، وترفد الشبكة العامة بنحو 20% من إجمالي الطاقة المولدة في البلاد، وفق أرقام رسمية نقلتها وكالة “سانا”.

وتعتبر إيران من أكبر داعمي النظام اقتصاديًا وسياسيًا وعسكريًا، إذ وقعت حكومة النظام معها عدة اتفاقيات لاستيراد معظم الحاجات الأساسية.

مقالات متعلقة

  1. عقود بين النظام السوري وروسيا في مجال الكهرباء
  2. عقود كهرباء بين سوريا وإيران بقيمة 135 مليون يورو
  3. وزارة الكهرباء تقدّر تكلفة الأضرار في أحياء حلب الشرقية
  4. الغوطة الشرقية: المجلس المحلي يتكفل بالكهرباء ويضبط أسعار "الأمبيرات"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة