× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فرنسا تخفف من تحذيرها لتركيا بشأن عملية عفرين

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال حفل تنصيبه رسميًا - الأحد 14 أيار 2017 - (انترنت)

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال حفل تنصيبه رسميًا - الأحد 14 أيار 2017 - (انترنت)

ع ع ع

خففت فرنسا من حدة تحذيراتها لتركيا بشأن عمليتها العسكرية في عفرين ضد “وحدات حماية الشعب”(الكردية).

وخلال مؤتمر صحفي عقد، الخميس 2 شباط، في تونس خفف الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، من تحذيره لتركيا بشأن عملية “غصن الزيتون”، من خلال إشارته إلى أن تركيا لن تتجاوز “على الأرجح تأمين الحدود”، بحسب وكالة “رويترز”.

وأضاف ماكرون في تصريحاته الأخيرة أن العملية العسكرية التركية “لن تتجاوز أبعد من مواقعها التي تحتلها اليوم، كما لن تنوي البقاء في المنطقة على المدى الطويل”.

وكان ماكرون حذر تركيا، قبل أيام، من أن عملياتها في منطقة عفرين شمال سوريا يجب ألا تصبح ذريعة لـ “غزو سوريا” وحث أنقرة على تنسيق خطواتها مع حلفائها.

وسبق أن أعرب وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، عن قلقه إزاء العملية العسكرية التركية داعيًا تركيا إلى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس فيما يتعلق بهذا الأمر.

واعتبر وزير خارجية تركيا، مولود تشاويش أوغلو، أمس الخميس، توجيه دولة مثل فرنسا ملاحظات عن عملية عفرين التي تتفق مع القوانين الدولية “إهانة”.

وتستخدم تركيا، بحسب ما قاله أوغلو، حقها في الدفاع عن النفس، وهو ما يتماشى مع قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وهو ليس “غزوًا يجب ألا يكيلوا بمكيالين”.

وأطلقت تركيا عملية عسكرية، في 20 الشهر الماضي، ضد “الوحدات”، والتي تعتبرها “إرهابية”.

وقدمت الولايات المتحدة الأمريكية السلاح ووفرت التدريب لقوات تقودها الوحدات الكردية في قتال تنظيم “الدولة الإسلامية”، ما أغضب تركيا التي تعتبر مقاتلي “الوحدات” امتدادًا لحزب “العمال الكردستاني” (pkk) المصنف على أنه “إرهابي”.

مقالات متعلقة

  1. تركيا تعتبر تصريح فرنسا حول عملية عفرين "إهانة"
  2. في "أشد تصعيد".. فرنسا تنتقد العملية التركية في عفرين
  3. فرنسا: الهدنة الإنسانية في سوريا تشمل منطقة عفرين
  4. فرنسا قد تزيد وجودها العسكري في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة