× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأمم المتحدة: كوريا الشمالية لم تلتزم بحظر التعاون العسكري مع سوريا

الرئيس الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، في أحد المنشآت الكورية (Cursor)

الرئيس الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، في أحد المنشآت الكورية (Cursor)

ع ع ع

قالت الأمم المتحدة إن كوريا الشمالية تجاوزت العقوبات الدولية المفروضة على سوريا، عبر تعاملها العسكري مع كلا الدولتين.

وفي تقرير أعده خبراء أمميون “مستقلون”، السبت 3 شباط، قالت الأمم المتحدة إن كوريا الشمالية أرسلت “سرًا” أكثر من 40 شحنة إلى مركز الدراسات والأبحاث العلمية السوري بين عامي 2012 و2017، وجنت أكثر من 200 مليون دولار من صادرات سلع محظورة عام 2017 وحده.

وكانت الولايات المتحدة فرضت عقوبات على 271 موظفًا يعملون في مركز الأبحاث السابق، في نيسان الماضي، وقالت إن “بعض الأشخاص المدرجين على القائمة السوداء عملوا في برامج الأسلحة الكيماوية السورية لأكثر من خمس سنوات”.

ورفعت الأمم المتحدة تقريرها إلى مجلس الأمن الدولي بانتظار رد بعثة الحكومة السورية على طلب أممي للتعليق على ما ورد في التقرير.

وجاء في التقرير أن لدى المراقبين الأمميين أدلة جديدة بشأن تعاون بيونغ يانغ العسكري مع النظام السوري، بما في ذلك ثلاث زيارات على الأقل لفنيين كوريين شماليين إلى دمشق عام 2016، بالإضافة إلى زيارة قام بها وفد رسمي في آب 2016، قالت إنه نقل معه موازين حرارة معروفة بأنها تُستخدم في برامج الأسلحة الكيماوية.

وكانت الأمم المتحدة أصدرت تقريرًا، في آب الماضي، قالت فيه إنها رصدت تعاونًا محظورًا بين كوريا الشمالية وسوريا في مجال الأسلحة الكيماوية والصواريخ الباليستية والأسلحة التقليدية.

وجاء فيه أنه تم اعتراض شحنتين كوريتين شماليتين إلى وكالة للأسلحة الكيماوية تابعة للنظام السوري خلال الأشهر الستة السابقة للتقرير، وقصدت به مركز جمرايا السوري للأبحاث العلمية، والذي يشرف على برنامج الأسلحة الكيماوية السوري منذ السبعينيات.

مقالات متعلقة

  1. تنديد بعد تجربة هيدروجينية لكوريا الشمالية سببت زلزالين
  2. كوريا الشمالية تستعين بتاجر سوري لبيع سلاحها
  3. صحيفة: شركة بريطانية متورطة بتمرير "الكيماوي الكوري" إلى سوريا
  4. كوريا الشمالية تثبت قدرتها على استهداف غوام الأمريكية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة