× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“خارطة طريق” فرنسية- تركية حول سوريا

الرئيسان رجب طيب أردوغان والفرنسي إيمانويل ماكرون- 25 أيار 2017(Emmanuel Macron)

ع ع ع

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن بلاده ستعمل بالتعاون مع تركيا على إعداد “خارطة طريق دبلوماسية” حول سوريا.

وبعد اتصال هاتفي مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، الأحد 4 شباط، قال ماكرون إن بلاده اتفقت مع أنقرة على الإعداد لخارطة طريق خلال الأسابيع القليلة المقبلة، من شأنها التوصل لحل سياسي في سوريا.

وشدد ماكرون، وفق ما نقلت وكالة “فرانس برس”، على ضرورة التوصل لحل سياسي في سوريا، ولكن تحت إشراف الأمم المتحدة فقط.

وكانت فرنسا أعلنت مقاطعتها مؤتمر “الحوار الوطني” الذي عقدته روسيا، نهاية كانون الثاني الماضي، في سوتشي، مرجعة قرارها إلى غياب مكون سوري رئيسي عن المؤتمر، في إشارة إلى “هيئة التفاوض العليا”.

وتطرق الرئيسان خلال المكالمة الهاتفية إلى التوتر الذي طال الموقف الروسي- التركي من عملية “غصن الزيتون” التي بدأتها أنقرة في عفرين شمالي سوريا.

وكان ماكرون حذر أردوغان من التذرع بمحاربة “الإرهاب” على حدوده من أجل ما وصفه ب “غزو” سوريا، الأمر الذي أثار غضب أردوغان معتبرًا أنها “إهانة مباشرة”، ما اضطر ماكرون إلى تخفيف لهجته.

ووفق ما ذكرت وكالة “الأناضول” فإن أردوغان طمأن نظيره الفرنسي خلال المحادثة الهاتفية بأن أنقرة “ليس لديها أي أطماع في سوريا”، وأنها تهدف من العملية إلى “حماية أمنها القومي” من تنظيمات تصنفها على أنها إرهابية.

وتوقع الجانبان أن تتكثف المحادثات واللقاءات الدبلوماسية بين فرنسا وتركيا في الأيام القليلة المقبلة من أجل الإعداد لخارطة الطريق.

مقالات متعلقة

  1. موظفة سابقة في الائتلاف: "الجيش السوري" وحده القادر على إعادة الاستقرار
  2. إيران تشارك في اجتماع لوزان حول سوريا
  3. ندوة في اسطنبول عن سيناريوهات سياسية ممكنة في سوريا
  4. فرنسا لن تعيد فتح سفارتها في دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة