× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

تعليق الدوام المدرسي في بعض مناطق شمالي حلب

تعبيرية: تلاميذ في مدرسة "صادق الهنداوي" الابتدائية في جرابلس - 8 آذار 2017 (عنب بلدي)

تعبيرية: تلاميذ في مدرسة "صادق الهنداوي" الابتدائية في جرابلس - 8 آذار 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

أجّل استمرار القصف على اعزاز ومحيطها في ريف حلب الشمالي الغربي، بداية الدوام الدراسي في الفصل الثاني من العام.

وقال مراسل عنب بلدي في ريف حلب اليوم، الاثنين 5 شباط، إن عشرات المدارس علقت الدوام في كل من اعزاز وريفها وبلدة كلجبرين.

وكان من المقرر أن يبدأ الدوام المدرسي في الفصل الثاني للعام الحالي، أمس الأحد.

وتتعرض المنطقة للقصف من قبل “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، التي تخوض معارك ضد فصائل “الجيش الحر” بدعم تركي في منطقة عفرين، بموجب عملية “غصن الزيتون” التي بدأت في 20 كانون الثاني الماضي.

كما تقول “الوحدات” إن عفرين تشهد قصفًا يوميًا، متحدثة عن استهدافه للمدنيين، بينما تؤكد تركيا أنها تستهدف النقاط العسكرية فقط خلال العملية.

وتدعم تركيا العملية التعليمية في منطقة “درع الفرات” شمال حلب، عن طريق وزارة التربية التركية، ومديرية التربية في مدينة غازي عنتاب.

المكتب التعليمي في اعزاز أصدر بيانًا مساء أمس، قال فيه إن المدينة تتعرض يوميًا لقصف مكثف من قبل “الوحدات”، مشيرًا إلى “استهداف المدارس والمستشفيات والأسواق”.

وأوضح أن تعليق الدوام لأسبوع واحد “جاء كمقترح بعد مناشدات من الأهالي للمكتب التعليمي ومديرية التربية في اعزاز، وحرصًا على سلامة أبنائهم”.

وتضم مدينة اعزاز 15 مدرسة يرتادها قرابة 11 ألف طالب وطالبة، وما يزيد عن 500 معلم ومعلمة وكوادر إدارية، وفق إحصائيات المكتب.

بينما تنتشر تسع مدارس في ريف المدينة، ضمن المناطق المتاخمة لنقاط سيطرة “الوحدات”، وتستوعب 3600 طالب وطالبة و170 موظفًا، بحسب المكتب.

وختم المكتب بيانًا مؤكدًا أن “تعليق الدوام في مدارسنا حتى يزول الخطر وتحرير عفرين بالكامل والأراضي المحيطة بها”.

وكان المكتب التعليمي في المجلس المحلي لبلدة كلجبرين، أعلن الجمعة الماضي تعليق الدوام المدرسي، حتى السبت المقبل (العاشر من شباط).

وحظر ارتياد المدارس على المعلمين والطلبة، محملًا مدراءها مسؤولية الالتزام بالأمر.

ووفق المراسل في حلب، فإن قذائف صاروخية استهدفت في اعزاز سوقًا وروضة أطفال، كانت خالية في يوم العطلة، مؤكدًا جرح ثمانية مدنيين كحصيلة أولية، وتدمير جزء من الروضة.

مقالات متعلقة

  1. بداية الفصل الدراسي الثاني في حلب
  2. جولة في أسواق اعزاز في ريف حلب الشمالي
  3. طريق اعزاز- عفرين يفتح أمام المدنيين
  4. معبران يربطان عفرين بإدلب وغربي حلب (خريطة)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة