× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بينهم 59 سوريًا.. 83 طفلًا قتلوا في الشرق الأوسط خلال كانون الثاني 2018

أطفال جرحى جراء القصف على بلدة حمورية في الغوطة الشرقية - 9 كانون الثاني 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) إن ما لا يقل عن 83 طفلًا قتلوا، في كانون الثاني، جراء أعمال العنف في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وفي بيان صحفي أصدره المدير الإقليمي للمنظمة، خيرت كابالاري، الاثنين 5 شباط، قال إن ما لا يقل عن 59 طفلًا سوريًا قتلوا في كانون الثاني 2018 بفعل النزاعات الدائرة في بلدهم، أو بفعل حركات النزوح واللجوء بحثًا عن الأمان.

وأشار البيان إلى أن 16 لاجئًا سوريًا، بينهم أربعة أطفال، ماتوا متجمدين من البرد على الحدود السورية- اللبنانية، الشهر الماضي، بعد محاولتهم الدخول إلى لبنان وسط عاصفة ثلجية فارين من النزاعات في مناطقهم.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت مقتل ما لا يقل عن 177 طفلًا في سوريا، خلال كانون الثاني 2018، على يد أطراف النزاع الفاعلة في سوريا.

ودعا المدير الإقليمي لـ “يونيسف” أطراف النزاع في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى عدم إقحام الأطفال في حروب لا ذنب لهم فيها.

وقال “هنالك ليس المئات، ولا الآلاف، بل ملايين من الأطفال الذين سلبت منهم طفولتهم أو تشوهوا لمدى الحياة أو تعرضوا للصدمات، والاعتقال، والاحتجاز، والاستغلال، والحرمان من الذهاب إلى المدارس أو الحصول على الخدمات الصحية الأساسية، أو حرموا حتى من أبسط حقوقهم، ألا وهو اللعب”، وأضاف “مانزال نفشل جميعًا في وقف الحرب على الأطفال”.

ووثقت “يونيسف” في بيانها مقتل 16 طفلًا في اليمن، وستة آخرين في ليبيا، وطفلين في العراق، وقالت في ختام بيانها إن “حماية الأطفال هي قانون في الحرب، وخرق هذا القانون هو من أفظع الجرائم”.

مقالات متعلقة

  1. تقرير حقوقي: 186 مجزرة خلال النصف الأول من 2018
  2. 774 مدنيًا قتلوا في سوريا خلال كانون الثاني 2018
  3. تقرير يوثق مقتل 781 مدنيًا في سوريا خلال كانون الثاني 2017
  4. 28 مجزرة في سوريا خلال كانون الثاني 2018

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة