× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

بعد الكهرباء.. مباحثات لوزير النفط في موسكو بشأن الثروات

وزير النفط علي غانم في اجتماع ممثلي الشركات الروسية-5 شباط 2018 (شباط)

ع ع ع

أجرى وزير النفط في حكومة النظام السوري، علي غانم، مباحثات مع الشركات الروسية العاملة في مجالات الثروات النفطية، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية (سانا).

وقال غانم في مستهل مباحثاته اليوم، الاثنين 5 شباط، إن “التعاون مع الشركات الروسية العاملة في مجالات النفط والغاز والثروات المعدنية، في المرحلة الماضية، كان إيجابيًا ومثمرًا”.

 ولم يوضح الوزير سبب الزيارة، إلا أنه أشار إلى أهمية الاجتماعات بين الجانبين لمتابعة تنفيذ المشاريع والاتفاقيات بينهما خلال الفترة الماضية.

وأكد ممثلو الشركات الروسية على مواصلة التعاون في مجال الطاقة وجميع قطاعاتها، وإعادة تأهيل وتطوير حقول استخراج النفط والغاز ومناجم الفوسفات وقطاع التكرير، إضافة إلى تنفيذ برامج تعليمية وأعمال ودراسات علمية مشتركة.

وكان نائب رئيس الوزراء الروسي، ديمتري روغوزين، أعلن منتصف كانون الأول الماضي، أن روسيا هي الدولة الوحيدة التي ستعمل في قطاع الطاقة.

وأضاف أن “بلاده دون غيرها، ستساعد سوريا في إعادة بناء منشآت الطاقة بها”، ما اعتبره محللون أن روسيا بدأت بالبحث عن ثمن تدخلها ودعهما لنظام الأسد، من خلال السيطرة على الثروات الباطنية.

وتأتي زيارة وزير النفط بعد أيام من اختتام وزير الكهرباء في حكومة النظام، محمد زاهر خربوطلي، زيارته إلى روسيا الخميس الماضي.

وتوج خربوطلي زيارته بتوقيع عقود مع روسيا لإنشاء وتوسيع محطات كهربائية في مناطق مختلفة.

مقالات متعلقة

  1. اتفاقية بين روسيا وسوريا في مجالات الطاقة والثروة المعدنية
  2. خطة لإنتاج 200 ألف برميل نفط في سوريا عام 2019
  3. الأسد يعلن توقيع عقود في مجال النفط والغاز مع روسيا قريبًا
  4. وفد من النظام السوري يزور موسكو لبحث التعاون الاقتصادي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة