× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

ثلاث ضحايا في قصف على باب توما لليوم الثاني على التوالي

تضرر حافلة في موقف باب توما-6 شباط 2018 (صفحة صحفي سوري فيس بوك)

ع ع ع

قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 11 آخرون جراء سقوط قذائف هاون على منطقة حي باب توما في دمشق القديمة، بحسب مصدر من قيادة الشرطة التابعة للنظام السوري.

وأفاد المصدر، لوكالة الأنباء الرسمية (سانا) اليوم، الثلاثاء 6 شباط، أن قذيفة سقطت على موقف جرمانا في حي باب توما ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخرين بجروح متفاوتة.

وكان ثلاثة أشخاص قتلوا، أمس، وأصيب 13 آخرون نتيجة سقوط القذائف على عدة مناطق في منطقة دمشق القديمة.

واتهم المصدر من أسماهم “مجموعات مسلحة تنتشر في بعض مناطق الغوطة الشرقية”، بالوقوف وراء القصف.

وأكد أن “القوات السورية وجهت ضربات دقيقة على مناطق إطلاق القذائف فى عمق الغوطة الشرقية، أسفرت عن تدمير تحصينات ومنصات لإطلاق القذائف، وإيقاع خسائر في صفوف المجموعات المسلحة”.

وفي الجهة المقابلة تعرضت مدن وبلدات الغوطة الشرقية إلى قصف جوي من قبل الطيران الحربي، ما أدى إلى مقتل حوالي 24 شخصًا حتى إعداد التقرير.

وبحسب “الدفاع المدني في الغوطة”، فإن سبعة أشخاص قتلوا في دوما وثلاثة في سقبا، وستة أشخاص في كفربطنا وسبعة في عربين، وشخص واحد في مديرا، إضافة إلى إصابة العشرات.

ومن المتوقع ارتفاع حصيلة الضحايا نتيجة استمرار القصف على مناطق شرق دمشق.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف دمشق أن القصف جاء بالتزامن مع عمليات عسكرية على كافة محاور الغوطة.

وتشهد الغوطة الشرقية حملة عسكرية تشنها القوات والميليشيات المساندة لها على ثلاثة محاور، في حرستا وعربين والمرج شرق المنطقة.

ويعيش قرابة 350 ألف مدني في الغوطة، حصارًا وصف بـ “الخانق”، وسط قصف شبه يومي لقوات الأسد على أحياء المنطقة.

مقالات متعلقة

  1. قذائف تقتل مدنيين في أحياء دمشق القديمة
  2. ضحايا مدنيون في قصف استهدف العاصمة دمشق
  3. مجددًا.. قذائف هاون تستهدف دمشق والمدنيون ضحيّتها
  4. ضحايا بقصف على أحياء دمشق القديمة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة