× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

تعديلات جديدة على “جوجل” لتسهيل رحلات السفر

التعديلات الجديدة للمساعدة بتسهيل رحلة السفر متاحة لمستخدمي الهواتف الذكية والكومبيوترات (Google)

التعديلات الجديدة للمساعدة بتسهيل رحلة السفر متاحة لمستخدمي الهواتف الذكية والكومبيوترات (Google)

ع ع ع

أجرت شركة “جوجل” تعديلات إضافية على محرك البحث الخاص بها، لتسهيل التخطيط لرحلات السفر وبأفضل الأسعار الممكنة، عبر الكومبيوتر والهواتف الذكية.

وخلال فترة قريبة سيتمكن مستخدمو “جوجل” حول العالم، من حجز تذكرة الطيران والانتقال بعدها لحجز فندق في الأماكن التي سيزورونها، بناءً على تاريخ الذهاب والعودة الموجود في بطاقات السفر، وفق ترجمة عنب بلدي لما ورد على المدونة الرسمية للشركة، الثلاثاء 6 شباط.

وفي حال عثر المسافر على فندق يريد الإقامة به تحديدًا، يمكنه إتمام الإجراءات بشكل عكسي، لحجز تذكرة السفر بناءً على تاريخ إقامته في الفندق.

وتسعى “جوجل” من خلال الإضافات الجديدة إلى اختصار تجهيزات السفر المرهقة، والتي تتطلب التنسيق بين عدة جهات، ليتمكن المسافرون من التخطيط لرحلتهم بشكل كامل عبر محرك البحث فقط.

وتتيح “جوجل” إمكانية الاطلاع على خيارات مشابهة للرحلة التي تريد القيام بها، لتوسيع الخيارات أمام المسافرين، بالإضافة إلى إمكانية إرسال الحجوزات للأصدقاء أو العائلة عبر البريد الالكتروني بشكل مباشر عبر “جوجل”.

ويمكن لمستخدمي أجهزة وأنظمة معينة مثل “Android, iOS”، الوصول إلى تطبيق رحلات “جوجل” في وضع عدم الاتصال، لإجراء تعديلات يرغبون بها، أو للتأكد من بعض المواعيد وما إلى هنالك.

ولا تقتصر خدمة “جوجل” على إظهار الخيارات المتاحة، بل ترشح الأفضل سعرًا، عبر ربط تجربتها الجديدة مع تطبيقات مثل “Last Minute Travel”، التي تقدم عرضًا لأرخص أسعار حجوزات الطيران والفنادق، حتى قبل ساعات قليلة من السفر.

مقالات متعلقة

  1. للباحثين عن عمل.. اطلبوا مساعدة خدمة الوظائف من "جوجل"
  2. جوجل تفرض المزيد من التطفل
  3. ثلاثة تعديلات قبل الحصول على موعد للإقامة السياحية في تركيا
  4. "جوجل" تنضم لمبادرة لتطوير أقلام ذكية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة