× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

الاتحاد الأوروبي يدين العملية التركية في عفرين

مسؤولة الشؤون الخارجية الأوروبية، فيدريكا موغيريني_(انترنت)

ع ع ع

استنكر الاتحاد الأوروبي العملية العسكرية التي تشنها تركيا في منطقة عفرين شمالي سوريا، واعتبرها “وسيلة غير فعالة” لتعزيز الأمن التركي.

وخلال كلمة ألقتها مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، أمام البرلمان الأوروبي في فرنسا اليوم، الأربعاء 7شباط، أكدت فيها أن تركيا لن تعزز أمنها عن طريق العملية العسكرية في شمالي سوريا.

وأشارت موغيريني إلى أن أوروبا تدعم سيادة سوريا ووحدة أراضيها، حيث حل القضية لا يمكن أن يكون عن طريق فتح جبهات جديدة، بحسب ما نقلت وكالات أنباء عالمية.

ورغم القتال في سوريا، ركزت موغيريني على أن السلام يجب ألا يكون بعيد المنال، وأن الحل يعتمد على حل سياسي يتم التوصل إليه عبر “المفاوضات”.

وأدان الاتحاد الأوروبي العملية التركية، حيث يجب التركيز، وفقًا لتصريحات موغبريني، على محاربة “تنظيمات إرهابية حددتها منظمة الأمم المتحدة فقط”.

وتتحمل تركيا، كدولة ضامنة لعملية أستانة، دورًا مهمًا، وتتحمل مسؤولية خاصة في الشأن السوري، على حد قول موغبريني.

وتستمر العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا، في 20 كانون الثاني الماضي، ضد “وحدات حماية الشعب”(الكردية)، التي تعتبرها أنقرة “تنظيمًا إرهابيًا”، بينما لا تدرجها الأمم المتحدة ضمن لائحة “المنظمات الإرهابية”.

وفي وقت لم تمانع الدول المؤثرة في سوريا العملية، لاقت استنكار دول أخرى، مثل فرنسا، وطالبت تركيا بإيقافها مباشرة، معتبرةً أنها “غزو لسوريا”.

إلا أن فرنسا تراجعت عن تصريحاتها تلك بعدما اعتبرتها أنقرة “إهانة مباشرة”، لتعود اليوم وتحذر من أن أنقرة ينبغي لها ألا تضيف “حربًا على حرب”، بحسب تصريح وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان.

في حين تعتبر تركيا أن تدخلها في سوريا حق ودفاع عن النفس، وهو يتماشى مع قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، بحسب تصريحات مسؤوليها.

مقالات متعلقة

  1. فرنسا: الهدنة الإنسانية في سوريا تشمل منطقة عفرين
  2. اجتماع أوروبي لإنهاء الخلاف بشأن سوريا
  3. كيف علّق موالو الأسد على انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي؟
  4. أنقرة تلوح باقتراب عمليتها العسكرية في عفرين