الخميس 22 شباط / فبراير 2018

EN
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية

“مديرية التعليم” توقف نشاطاتها شرق دمشق

غارة جوية استهدفت بلدة حمورية في الغوطة الشرقية- 7 شباط 2018 (مركز الغوطة الإعلامي)

ع ع ع

أوقفت “مديرية التربية والتعليم” بريف دمشق العملية التعليمية في الغوطة الشرقية بسبب القصف الذي تتعرض له المنطقة.

وقالت المديرية في بيان نشرته اليوم، الأربعاء 7 شباط، إن القصف طال المدارس والمدنين مما أدى إلى مقتل كوادر تعليمية وطلبة.

وبحسب البيان، الذي نشرته المديرية عبر منصاتها، فإن إيقاف العملية التعليمية هو احتجاج على استهداف قوات الأسد المدارس والمنشآت المدنية والطبية والمناطق السكنية.

وحمل البيان مسؤولية القصف إلى روسيا والنظام السوري، مناشدًا المنظمات الأممية لوقف حملة القصف التي تتعرض لها الغوطة.

ووصلت حصيلة ضحايا قصف قوات الأسد لشرق دمشق اليوم إلى 26 شخصًا بينهم نساء وأطفال.

وتوزعت الغارات الجوية على بلدات حمورية وبيت سوى وحرستا وعربين ودوما.

فيما بلغت حصيلة الضحايا في اليومين الماضيين 104 أشخاص، بحسب إحصاءات “مركز الغوطة الإعلامي”، في حين فاقت حصيلة الجرحى 500 شخص.

وتشهد الغوطة الشرقية حملة قصف، منذ 29 كانون الثاني، على خلفية عمليات عسكرية تشنها قوات الأسد على مناطق حرستا وعربين في القسم الغربي منها، بالإضافة إلى هجوم آخر تشنه على منطقة المرج في القسم الشرقي من المنطقة.

مقالات متعلقة

  1. عشرة ضحايا من الطلاب والكادر التدريسي في الغوطة العام الماضي
  2. ضحايا في جسرين وسقبا بالغوطة الشرقية
  3. تعليق امتحانات الفصل الأول في الغوطة الشرقية
  4. الحكومة المؤقتة تنفي تلقي طلاب الغوطة تعليمهم في دمشق