× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

صحيفة تبرر توقف طلعات تركيا فوق عفرين: الروس يتحركون

الفريق إسماعيل متين تمل على قمة جبل برصايا شرقي عفرين - (يوتيوب)

الفريق إسماعيل متين تمل على قمة جبل برصايا شرقي عفرين - (يوتيوب)

ع ع ع

ربطت صحيفة “حرييت” توقف العمليات الجوية التركية على عفرين، بتحركات روسية في المنطقة.

ووفق تقرير نشرته الصحيفة فجر اليوم، الخميس 8 شباط، وترجمت عنب بلدي مقتطفات منه، فإن الطيران الحربي والمروحي لم يتمكن من استخدام المجال الجوي في عفرين، منذ الرابع من شباط الجاري، بسبب جهود روسية لإنشاء نظام دفاع جوي إلكتروني.

وقال المتحدث باسم الحكومة التركية، بكر بوزداغ، الاثنين الماضي، إن المجال الجوي في عفرين مفتوح.

لكن “حرييت” نقلت عن مصدر أمني قوله إن بعض التكتيكات تجري حاليًا بخصوص الطيران التركي على خط الحدود، رافضًا أن يكون الأمر متعلقًا بروسيا مضيفًا “لن يستطيع أحد منع تركيا من ضرب الأهداف”.

وأعلنت رئاسة الأركان التركية اليوم، تحييد 1028 “إرهابيًا”، في إشارة إلى عناصر “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، التي ترفض العملية وتصنفها أنقرة في قوائم “الإرهاب”.

وتوقعت الصحيفة أن يعاد فتح المجال الجوي في عفرين بعد الانتهاء من إنشاء النظام، مؤكدة أنه “لا مشكلة في تحركات الطائرات دون طيار”.

ونقلت عن مصادر خاصة قولها إنه “لا ينظر إلى الأمر على أن روسيا تقف موقف الضد من تركيا في هذه العملية”.

وتشهد الجهات العسكرية في منطقة عفرين هدوءًا نسبيًا، بعد مرور 20 يومًا على بدء العملية التركية وعمادها فصائل “الجيش الحر”.

وقال النقيب أنس حجي، الناطق الرسمي باسم “الفرقة التاسعة قوات خاصة” اليوم، إن المعارك تجري على قدم وساق ووفق الخطة المرسومة، مشيرًا إلى أن “الأهداف المرجوة حتى اليوم تحققت”.

وسيطرت الفصائل في إطار عملية “غصن الزيتون”، التي بدأت 20 كانون الثاني الماضي، على عشرات القرى ومناطق استراتيجية كجبل “برصايا” شرقي عفرين، كما سيطرت على جبل سرغايا أول أمس.

وكان آخر المناطق المسيطر عليها: جبل الشيخ خروز وقراه الثلاثة (شيخ خروز فوقاني وشيخ خروز وسطاني وشيخ خروز تحتاني)، إضافة إلى تلة الحاووظ في ناحية بلبل شمالي عفرين.

ووفق ما قالت مصادر عسكرية لعنب بلدي، فإن الفصائل سيطرت في اليومين الماضيين على قرية العامود (ديكمة طاش) في ناحية شران، وقرية سوركة في ناحية راجو على الجهة الغربية لمنطقة عفرين.

ووفق ما برر حجي فإن العمل “ليس بطيئًا بالشكل الذي يتصوره البعض، بل هناك أمور تفرض نفسها على أرض المعركة، كما أن التكتيك المستخدم يختلف كليًا عن عملية درع الفرات”.

مقالات متعلقة

  1. تركيا تستأنف عملياتها الجوية فوق عفرين
  2. إسقاط طائرة تركية في عفرين.. أردوغان يتوعد
  3. النظام يعلن دخول قواته إلى عفرين خلال ساعات
  4. "الجيش الحر" يصل إدلب بمناطق سيطرته غربي عفرين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة