× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لأول مرة منذ عامين “قيامة أرطغرل” يتراجع

مسلسل "تكلم أيها البحر الأسود" يتفوق على "أرطغرل" (تعديل عنب بلدي)

مسلسل "تكلم أيها البحر الأسود" يتفوق على "أرطغرل" (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

تراجع مسلسل “قيامة أرطغرل” عن المرتبة الأولى، في أعلى نسب مشاهدة، لأول مرة منذ عامين.

واحتل المسلسل التركي “تكلم أيها البحر الأسود” المرتبة الأولى في المجموع على موقع “رايتينغ” المتخصص، متفوقًا على “أرطغرل” بنسبة المشاهدة، بعد عرض حلقتين فقط منه.

ويعرض “تكلم أيها البحر” على قناة “atv”، وبلغت مشاهداته عبر “يوتيوب” أكثر من ثلاثة ملايين، منذ بث الحلقة الأولى في 27 كانون الثاني 2018.

وكان مسلسل “قيامة أرطغرل” بطولة الممثل التركي، أنجين ألتان، حظي بشعبية كبيرة منذ انطلاق حلقاته الأولى عام 2014، ويستمر عرض حلقات جزئه الرابع حاليًا على قناة “TRT” الأولى.

وهو يحكي قصة “أرطغرل بن سليمان شاه” والد عثمان مؤسس الدولة العثمانية.

ورأى نقاد أن سبب تفوق مسلسل “تكلم أيها البحر الأسود”، بالرغم من أن أبطاله ليسوا من نجوم الصف الأول، هو أنه يحاكي الواقع التركي، وخاصة قضية العنف ضد المرأة.

كما وجه آخرون انتقادات للمسلسل بسبب مشاهد العنف، ولكن مخرجه، عثمان سيناف، أكد أن هذه المشاهد العنيفة تمثل الواقع، لذلك لن يوقفها وسيستمر فيها، لإيصال الفكرة للمشاهد.

وتلعب الممثلة، إيرام هيلفجي أوغلو، دور البطولة في المسلسل، واسمها “نفس” وهي شخصية المرأة المعنفة، وتقول إيرام عن هذه الشخصية إنها استشارت طبيبًا نفسيًا، كما قرأت قصصًا عن نساء معنفات، لتقدمها بصورة واقعية.

ويكسر هذا المسلسل القاعدة التي درجت منذ سنوات، بكونه عملًا اجتماعيًا، ومع ذلك جاء في الصدارة، بعد ان احتلت الأعمال التاريخية المرتبة الأولى، لعدة أعوام، مثل مسلسل “حريم السلطان”، “قيامة أرطغرل”، وكان آخرها مسلسل “كوت العمارة” الذي لقي اهتمامًا حكوميًا كبيرًا، وحضر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، العرض الأول له وأثنى عليه كثيرًا.

مقالات متعلقة

  1. "أرطغرل" يحافظ على القمة أمام "الفاتح"
  2. بطل "قيامة أرطغرل" الأعلى أجرًا في تركيا
  3. قيامة أرطغرل.. مسلسل تاريخي يلقى رواجًا واسعًا
  4. مسلسل "قيامة أرطغرل" يعود بجزء رابع

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة