× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إيران تنفي الرواية الإسرائيلية التي أدت للتصعيد العسكري

نائب القائد العام للحرس الثوري، العميد حسين سلامي (تسنيم)

نائب القائد العام للحرس الثوري، العميد حسين سلامي (تسنيم)

ع ع ع

نفى “الحرس الثوري” الإيراني صحة الرواية الإسرائيلية حول اختراق طائرة إيرانية بدون طيار الأجواء الإسرائيلية، فجر اليوم السبت 10 شباط.

ونقلت وكالة أنباء “تسنيم” الإيرانية، عن نائب قائد “الحرس الثوري”، حسين سلامي، قوله إن إيران تعودت على كذب إسرائيل، وتابع “لا نستطيع تأكيد تقارير إسقاط الطائرة المسيرة، وإذا تم تأكيد ذلك من قبل إسرائيل فنحن نعلم أنهم منافقون”.

وكانت قيادة الجيش الإسرائيلي قالت إن طائرة إيرانية انطلقت من سوريا اخترقت الأجواء الإسرائيلية، صباح اليوم، ما أدى إلى إسقاطها من قبل طائرة إسرائيلية.

وردًا على ذلك أغارت إسرائيل على أهداف عسكرية داخل سوريا، تصدى لها النظام السوري ما أدى إلى إسقاط طائرة من نوع “إف 16″.

تلاها تصعيد عسكري بين النظام السوري والجيش الإسرائيلي، الذي قال إنه مقاتلاته شنت هجمات على 12 هدفًا في سوريا، ثلاثة منها على بطاريات تابعة للدفاع الجوي السوري، وأربعة على نقاط إيرانية في الأراضي السورية.

وقال رئيس مجلس الأمن الإسرائيلي إن بلاده “استغلت” دخول الطائرة الإيرانية لاستهداف مواقع سورية وإيرانية.

من جانبه، قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي الإيراني، حسين نقوي حسيني، إن إسقاط طائرة “إف 16” الإسرائيلية “تحذير واضح لإسرائيل”.

وأضاف في حديثه إلى قناة “الجزيرة” أن زمن الاعتداءات الإسرائيلية على سوريا ولّى، وسيواجه أي هجوم برد حازم، على حد قوله.

وطالب السفير الإسرائيلي في موسكو كلًا من روسيا والولايات المتحدة بالتدخل العاجل لاحتواء الموقف، ومنع سوريا من التحول إلى “جسر عبور لإيران نحو إسرائيل”.

إلا أن نائب قائد الحرس الثوري الإيراني قال إن بلاده “ليس لديها وجود عسكري في سوريا، وإنما تواجدنا في هذا البلد استشاري”، وتابع “حضور الجيش السوري للدفاع عن أراضيه يكفي لذلك”.

مقالات متعلقة

  1. إسرائيل تنشر تسجيلًا لاختراق الطائرة الإيرانية (فيديو)
  2. إسرائيل تتوعد بضرب أي "تموضع عسكري" لإيران في سوريا
  3. روسيا تنفي علمها بوجود قاعدة عسكرية إيرانية قرب تدمر
  4. أمريكا تدعم إسرائيل بعد غاراتها في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة