× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تحطم طائرة ركاب روسية على متنها 71 شخصًا

طائرة "أن-148" لشركة "خطوط ساراتوف الجوية"

طائرة "أن-148" لشركة "خطوط ساراتوف الجوية"

ع ع ع

تحطمت طائرة ركاب روسية على متنها 71 شخصًا بعد إقلاعها من من مطار في مدينة موسكو.

وذكرت وكالة “إنترفاكس” الروسية اليوم، الأحد 11 شباط، نقلًا عن مصدر في أجهزة الطوارئ أن الخبراء يحققون في أنباء تفيد بأن الطائرة من طراز “أن-148” تابعة لشركة “خطوط ساراتوف الجوية”.

وأكد الخبراء أن الطائرة تحطمت في منطقة مدينة رامينسكويي.

وقالت وكالة إنترفاكس إنه لا ناجين في حادثة إسقاط الطائرة.

ونقلت عن مصدر أمني أنه كان على متن الطائرة “إن-148” للخطوط الجوية “ساراتوف” المنطلقة من مطار “دوموديدوفو”، هناك 65 راكبًا وستة أعضاء طاقم.

وأضاف المصدر أنهم قد وجدوا الطائرة في منطقة “رامينسكي” في ضواحي موسكو، ولكن لم تصل فرق الإنقاذ إلى الآن.

وليست المرة الأولى التي تتحطم فيها طائرات روسية سواء عسكرية أو للركاب.

وفي نيسان 2010 تحطمت طائرة في سمولينسك، غربي روسيا، ما أسفر عن وفاة 96 شخصًا، بينهم الرئيس البولندي، ليخ كاتشينسكي.

كما تحطمت في 25 كانون الأول 2016 الماضي طائرة روسية على مقربة من منتجع “سوتشي” الروسي، حيث أقلعت باتجاه مدينة اللاذقية في سوريا، وقتل فيها حينها 91 شخصًا.

وكانت الطائرة تحمل عسكريين روس، وتسع صحفيين، وأوركسترا أليكساندروف العسكرية الروسية، التي كانت ستقيم حفلاً للجنود الروس في قاعدة حميميم، بمناسبة أعياد رأس السنة.

وعدا عن ذلك، تحطمت طائرة ركاب روسية تقل أكثر من 200 شخص بينهم 17 طفلًا، من منتجع شرم الشيخ إلى سانت بطرسبرغ في سيناء، 31 تشرين الأول 2015.

كما أدى سقوط طائرة تابعة للخطوط الجوية السيبيرية كانت في رحلة من تل أبيب إلى روسيا، في البحر الأسود في تشرين الأول 2001 إلى مقتل 78 شخصًا، واعترف مسؤولون لاحقًا أن الطائرة ربما تكون أصيبت خطأ أثناء التدريبات العسكرية.

مقالات متعلقة

  1. العثور على الصندوق الأسود للطائرة الروسية
  2. مقتل جميع ركاب طائرة إندونيسية تحطمت فور إقلاعها
  3. انفجار طائرة حربية في مطار حماة العسكري ومقتل طاقمها
  4. تحطم طائرة روسية تقل 91 عسكريًا من "سوتشي" إلى اللاذقية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة