× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

حكومة النظام السوري تتجه لتصغير رغيف الخبز

أطفال يحملون الخبز صباحًا في مدينة إدلب - 17 كانون الثاني (عنب بلدي)

أطفال يحملون الخبز صباحًا في مدينة إدلب - 17 كانون الثاني (عنب بلدي)

ع ع ع

تتجه وزارة التجارة والاقتصاد في حكومة النظام السوري إلى تصغير رغيف الخبز، ضمن خطة تقوم بها حاليًا لتطوير عمل المخابز في مختلف الحافظات السورية.

ونقل موقع “الاقتصادي” المحلي اليوم، الأحد 11 شباط، عن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، جمال الدين شعيب، أن الوزارة ستنتهي قريبًا من دراسة تطوير المخابز، ومن ضمنها إنتاج الرغيف الصغير بأحد أفران ابن العميد في حي ركن الدين بدمشق كتجربة أولى، على أن يتم تعميمها على جميع المخابز.

وقال إن سعر ربطة الخبز الذي تنوي الوزارة إنتاجه سيكون بسعر الربطة العادي (50 ليرة سورية)، وبذات الجودة لكن بعدد أرغفة أكثر.

وعن الهدف من وراء هذه العملية، اعتبر شعيب أن الهدف الأساسي هو تخفيف هدر المواطنين من مادة الخبز، وبالتالي تخفيف الهدر عن الإنتاج بشكل عام.

ويبلغ سعر الربطة في الفرن في الوقت الحالي 50 ليرة، أما عن طريق الباعة والسماسرة فتباع بـ 100 ليرة وأحيانًا تصل إلى 150 ليرة.

وكانت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام، رفعت سعر ربطة الخبز من 15 إلى 25 ليرة في تموز من 2014، وفي كانون الثاني 2015 رفعت سعر الربطة من 25 إلى 35 ليرة، لترفع في تشرين الثاني 2015 سعر الربطة إلى 50 ليرة.

وبحسب شعيب يوجد في مدينة اللاذقية فرنًا واحدًا لانتاج الرغيف الصغير، وذلك على مستوى سوريا بالأكمل، مشيرًأ إلى أن الرغيف الصغير لاقى استحسانًا لدى المواطن في اللاذقية.

وأوضح أن أفران القطاع العام تنتج 2.8 ملايين ربطة أي ما يساوي 19.6 مليون رغيف بقيمة 140 مليون ليرة سورية.

وكان رئيس اتحاد حرفيي دمشق التابع لحكومة النظام مروان دباس اقترح، في حزيران 2015، أن يتم استبدال الخبز الحالي، الذي يصنع في الأفران الحكومية، بخبز نخالة، مع رفع سعر ربطة الخبز إلى 50 ليرة، وتصغير الرغيف.

وجاء اقتراح دباس بناء على كثرة الشكاوى الواردة عن سوء تصنيع الخبز حينها، واعتبر آنذاك أن العملية توفر مليارات الليرات على حكومة النظام، كونها ستوقف الهدر الحاصل في المازوت والطحين.

وأشار إلى أنه سيقلل من هدر الخبز الحاصل في منازل المستهلكين، والذي يقدر بنحو 50% نتيجة تعفن الخبز، وعدم قدرته على الصمود لفترات طويلة كما كان سابقًا.

مقالات متعلقة

  1. أزمة خبز مقبلة.. المخابز الاحتياطية في دمشق تخفّض إنتاجها 30%
  2. التجارة الداخلية في سوريا تنفي رفع سعر ربطة الخبز
  3. تخفيض مخصصات المازوت للمخابز في سوريا
  4. الغلاء يوقف تجارة الخبز اليابس ويخفف الهدر

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة