× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مشفى المجتهد بدمشق يحصي مصابي قذائف الهاون

منطقة جرمانا في دمشق إثر سقوط قذيفة هاون - 11 شباط 2018 (يوميات قذيفة هاون)

منطقة جرمانا في دمشق إثر سقوط قذيفة هاون - 11 شباط 2018 (يوميات قذيفة هاون)

ع ع ع

أعلنت مشفى المجتهد في دمشق أنها استقبلت ما يزيد عن 160 إصابة بشظايا قذائف الهاون منذ بداية عام 2018.

وفي لقاء مع صفحة “دمشق الآن” في “فيس بوك”، الأربعاء 14 شباط، قال مدير مشفى المجتهد، هيثم الحسيني، إن الإصابات بقذائف الهاون تتراوح بين الإصابات الخطيرة التي تطلبت عمليات جراحية، وإصابات طفيفة تم تخريجها فور علاجها.

وتقدر المستشفى عدد مصابي قذائف الهاون بخمس حالات يوميًا، إلا أنه خلال الأيام العشرة الأخيرة وصل عدد الحالات إلى 15 إصابة في اليوم، حسبما قال الحسيني.

وشهدت العاصمة دمشق، في الأيام القليلة الماضية، ارتفاعًا في عدد القذائف “مجهولة المصدر”، والتي أدت إلى وفاة وإصابة عدد من المدنيين، ما استدعى تعليق الدوام في بعض المدارس دون صدور قرار رسمي من وزارة التربية.

ويتهم النظام السوري، منذ سنوات، فصائل المعارضة المسلحة باستهداف المدنيين في مناطق سيطرته عبر إطلاق قذائف هاون من المناطق الواقعة تحت سيطرة تلك الفصائل.

إلا أن الفصائل تنفي رواية النظام، بقولها إن النظام هو من يطلق هذه القذائف على المدنيين لإظهار المقاتلين على أنهم “إرهابيون ومخربون يحاولون إخلال أمن المدنيين”.

وكانت الهيئة العامة للطب الشرعي التابعة للنظام السوري قالت إنها وثقت مقتل ما لا يقل عن 35 ألف شخصًا بقذائف الهاون وعمليات القنص في سوريا منذ عام 2011.

وتعتبر إحصائية النظام حول ضحايا الهاون الأولى من نوعها منذ سبع سنوات، فيما تغيب الإحصائيات الدقيقة حول عدد القذائف التي سقطت في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

وغالبًا ما تتزامن تلك القذائف مع قصف وحملات عسكرية مكثفة تشنها قوات الأسد لاستعادة السيطرة على المناطق الخارجة عن سيطرتها.

مقالات متعلقة

  1. الهاون يُمطر دمشق ويقتل 11 شخصًا
  2. قذائف على سجن دمشق ومخيم الوافدين.. 11 قتيلًا و56 جريحًا
  3. ضحايا وجرحى جراء اشتداد "الهاون" على دمشق
  4. قذائف صاروخية تستهدف وسط دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة