× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

تنظيم “الدولة” يتقدم جنوبي دمشق

عناصر من جهاز الحسبة التابع لتنظيم "الدولة" جنوب دمشق (المكتب الإعلامي للتنظيم)

عناصر من جهاز الحسبة التابع لتنظيم "الدولة" جنوب دمشق (المكتب الإعلامي للتنظيم)

ع ع ع

سيطر تنظيم “الدولة الإسلامية” على شارع حيفا في مخيم اليرموك جنوبي دمشق، بعد مواجهات مع “هيئة تحرير الشام”، بحسب ما أعلنت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم أمس، الأربعاء 14 شباط.

من جهتها أعلنت وكالة “إباء” التابعة للهيئة مقتل عدد من مقاتلي التنظيم وجرح آخرين، جراء هجومهم على مواقع تابعة لـ “الهيئة” في مخيم اليرموك.

وأكدت الوكالة أن “مقاتلي الهيئة انحازوا عن منطقة شارع حيفا وسط المخيم دون سقوط قتلى في صفوفهم”.

وقال عضو مجموعة “ربيع الثورة” الناشطة جنوبي دمشق، الصحفي مطر إسماعيل، عبر حسابه في “تويتر”، إن الهجوم يأتي بعد دخول قادة من التنظيم إلى المنطقة.

وقال إسماعيل إن عددًا من قادة التنظيم المهاجرين وهم: “أبو أحمد العراقي” (شرعي)، وآخر جزائري وثالث سعودي، وصلوا إلى المخيم قبل أيام.

وكان المتحدث باسم التحالف الدولي بقيادة أمريكا، العقيد ريان ديلون، قال في كانون الأول الماضي، إن المئات من عناصر التنظيم وصلوا إلى مناطق قرب العاصمة دمشق، مرورًا بمناطق يسيطر عليها النظام.

ويسيطر تنظيم “الدولة الإسلامية” على قرابة 70% من مساحة مخيم اليرموك.

ويتمركز في حي الحجر الأسود (معقله الرئيسي)، ومنطقة العسالي في حي القدم، إضافة إلى سيطرته على قسم من حي التضامن الدمشقي.

بينما ينتشر مقاتلو “تحرير الشام” في بقعة صغيرة، تقدر بحوالي 30% من المخيم.

وتنتشر فصائل مختلفة في مخيم اليرموك أبرزها: “أبناء اليرموك”، وكتائب “أكناف بيت المقدس”، ولواء “ضحى الإسلام”، و”جيش الأبابيل”.

ويحذر البعض من محاولة النظام محاربة فصائل المعارضة في المنطقة واستئصالها بذريعة التنظيم، كما فعل في ريف حماة الشرقي عندما سيطر التنظيم على مساحات واسعة على حساب الفصائل قبل سيطرة النظام عليها.

مقالات متعلقة

  1. تنظيم "الدولة" يسيطر على حييّن جنوبي دمشق
  2. مخيم اليرموك.. الاشتباكات مستمرة وسيطرة التنظيم 80%
  3. تنظيم "الدولة" يتحدث عن هجومين "فاشلين" جنوبي دمشق
  4. تقدم وخسائر لقوات الأسد في جنوبي دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة