الخميس 22 شباط / فبراير 2018

EN
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية

تيلرسون بانتظار عون.. خرق للأعراف الدبلوماسية نفته الرئاسة اللبنانية

وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون بانتظار نظيره اللبناني ورئيس الجمهورية - 15 شباط 2018 (رويترز)

وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون بانتظار نظيره اللبناني ورئيس الجمهورية - 15 شباط 2018 (رويترز)

ع ع ع

أثار انتظار وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، لنظيره اللبناني جبران باسيل ورئيس الجمهورية ميشال عون جدلًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي باعتباره خرقًا للأعراف الدبلوماسية.

وأظهرت صور وتسجيلات مصورة، تداولتها وكالات الأنباء العالمية، وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون يجلس في القصر الرئاسي اللبناني وبجانبه كرسي فارغ، ليدخل بعد 10 دقائق نظيره اللبناني جبران باسيل ويصافحه، ثم يدخل رئيس الجمهورية ميشال عون ويبدأ اللقاء الرسمي.

تقارير إعلامية، محلية وعالمية، اعتبرت الموقف “خروجًا عن العرف الدبلوماسي”، إلا أن الرئاسة اللبنانية نفت ذلك على لسان المتحدث باسمها، رفيق شلالا، الذي قال إن تيلرسون وصل قبل الموعد المحدد ببضع دقائق، مشيرًا إلى أن الاجتماع بدأ بموعده المتفق عليه.

وبدأ تيلرسون زيارته إلى لبنان اليوم، الخميس 15 شباط، ضمن جولة رسمية إلى الشرق الأوسط، بدأها الأحد الماضي، زار خلالها مصر والكويت والأردن ولبنان، على أن يختم جولته بزيارة “صعبة” إلى تركيا.

واعتبر ناشطون لبنانيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن عدم استقبال تيلرسون في مطار بيروت جاء من مبدأ “المعاملة بالمثل”، إذ إن الولايات المتحدة لا تستقبل وزراء خارجية لبنان من المطار عند زياراتهم الرسمية إلى واشنطن.

إلا أن المتحدث باسم الرئاسة اللبنانية لم يتطرق إلى ذلك في حديثه إلى وكالة “رويترز” اليوم.

وتعتبر الولايات المتحدة الداعم الرئيسي للبنان عسكريًا، فيما يعتبر الرئيس اللبناني ميشال عون ووزير خارجيته باسيل حليفين رئيسيين لـ “حزب الله” الذي تصنفه واشنطن “إرهابيًا”.

مقالات متعلقة

  1. وزير الخارجية التركي من بيروت: لا يمكن أن يبقى الأسد في السلطة
  2. تيلرسون في جولة "مكوكية" إلى الشرق الأوسط
  3. تسريب باسيل يشعل لبنان وتحذيرات من الفتنة الطائفية
  4. وزير الخارجية اللبناني يصف نبيه بري بـ "البلطجي"