× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

سخرية حول استخدام تقنية الفيديو في لقاء اليونايتد وهدرسفيلد

ع ع ع

أثار استخدام تقنية “فار” خلال مباراة مانشستر يونايتد وهدرسفيلد، أمس السبت 17 شباط، موجة من السخرية في انكلترا بعد أن ألغى حكم اللقاء هدفًا لخوان ماتا لاعب اليونايتد في الشوط الأول بحجة وجوده في موقف تسلل.

وتقوم التقنية على الاستعانة بالفيديو لاتخاذ قرار حاسم بشأن بعض الحالات التحكيمية الصعبة، كحالات الطرد وضربات الجزاء والتسلل والأهداف المشكوك بصحتها.

الإعادة التلفزيونية أظهرت وجود خطوط متعرجة استخدمت لاتخاذ قرار حاسم، الأمر الذي أثار موجة سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولم يغير الهدف الملغى من نتيجة اللقاء الذي جمع الفريقين في كأس الاتحاد الإنكليزي ليتمكن اليونايتد من العبور إلى ربع النهائي، إذ تمكن الشياطين الحمر من تخطي هدرسفيلد بهدفين وقع عليهما لوكاكو.

وتختبر الكرة الإنكليزية تقنية “فار” في مسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي، نظرًا لوجود شكوك حول فاعليتها بالدوري الإنكليزي.

واعتمدت العديد من الدوريات من بينها الدوري الإيطالي على التقنية لمساعدة الحكام، إلا أنها واجهت الكثير من الاعتراضات لأسباب أهمها تأخر الحكام في اتخاذ قرارتهم.

في حين لاقت قبول من البعض لتفادي أخطاء التحكيم المؤثرة على نتائج المباريات واتجاه البطولات، بالوقت الذي ذهب المعارضون لها أن الأخطاء التحكيمية جزء من متعة كرة القدم التي ستتأثر باستخدام تلك التقنية.

وكان موقع “جول” نقل عن جياني إنفانتينو، رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أن تقنية الفيديو سيتم استخدامها في مونديال روسيا 2018.

مقالات متعلقة

  1. تقنية الفيديو المساعدة للحكم رسميًا في نهائيات روسيا
  2. "VAR" تخلط أوراق الكبار في المونديال
  3. "وثيقة استشهاد" للعسكريين بعد موتهم.. قانون يثير سخرية الموالين في سوريا
  4. استخدام الملعقة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة