× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ناشطون: النظام يلاحق أذرع وفيق ناصر في السويداء

العميد في قوات الأسد وفيق ناصر مع عناصر له في السويداء - (فيس بوك)

العميد في قوات الأسد وفيق ناصر مع عناصر له في السويداء - (فيس بوك)

ع ع ع

بدأ النظام السوري حملة لملاحقة شخصيات تابعة لرئيس فرع الأمن العسكري السابق لمحافظة السويداء، وفيق ناصر، والذي حكم المنطقة حوالي سبع سنوات قبل نقله إلى حماة، بحسب ما أفاد ناشطون من المحافظة.

وذكرت شبكة “السويداء 24” التي تغطي أحداث المحافظة اليوم، الأحد 18 شباط، نقلًا عن مصادر عسكرية أن أوامر وردت من العاصمة دمشق بتوقيف أربعة شخصيات من فرع الأمن العسكري في السويداء بتهم مختلفة، وضابطين من “الفرقة 15”.

وأوضحت أن الموقوفين هم المساعد عماد اسماعيل والمساعد شادي سليمان والمساعد أحمد معلا والمساعد ماهر خدام، بالإضافة إلى محاسب “الفرقة 15” الرائد تمام، والعقيد أيوب من الفرقة ذاتها.

وبحسب المصادر التي نقلت عنها جاء التوقيف منذ حوالي شهر للتحقيق معهم بقضايا تتعلق بعصابات الخطف والسلب والاختلاس المالي وتجارة المخدرات وقضايا أخرى عدة شهدتها محافظة السويداء.

وقالت مصادر إعلامية من المدينة لعنب بلدي إن العميد لؤي العلي الذي جاء بديلًا لناصر يحاول حاليًا “تنظيف سمعة الأمن العسكري، وإبعاد كافة المسؤولين السابقين والمرتبطة بهم حوادث قتل وخطف وسرقة”.

وتأتي هذه التطورات عقب قرارات أمنية أصدرها النظام السوري كان بينها نقل ناصر من السويداء إلى محافظة حماة، الأمر الذي اعتبر مرحلة جديدة في تاريخ السويداء على خلفية الخوف الذي زرعه في نفوس أهالي المحافظة منذ عام 2012.

وطالت السويداء في عهد ناصر عدة حوادث اغتيال، ووجهت له اتهامات بالوقوف ورائها، فضلًا عن الترويج لعمليات القتل والخطف مقابل عوائد مالية.

وأوضحت الشبكة أن بعض الأسماء الموقوفة اشتهرت بأنها أذرع العميد ناصر  في السويداء، بينهم المساعد عماد اسماعيل الذي اعترف بتورطه في شبكات تجارة المخدرات في وقت سابق.

واستثنت عمليات التوقيف الحالية بعض الشخصيات في فرع الأمن العسكري والمتهمة بإدارة عمليات الخطف مع العصابات كالمساعد فادي عذبة رئيس مفرزة شهبا والذي طلب للتحقيق في دمشق لكنه لا يزال على رأس عمله.

إلى جانب شريكه في فرع السويداء المساعد ماهر حيدر الذي ينحدر من مدينة جبلة، ويعتبر مسؤولًا مباشرًا عن بعض العصابات في مدينة شهبا وقرية مجادل وبلدة عريقة ومدينة السويداء.

وتتالت الأحداث التي طالت “الأمن العسكري” في المدينة، بدءًا من مطلع 2017 الماضي عند اغتيال المساعد أول بدر سليمان (أبو حبيب) أمام منزله، وصولًا إلى نقل ناصر إلى حماة وتسلم العميد لؤي علي مكانه.

وبحسب معلومات عنب بلدي تتولى الأمور الأمنية اليوم داخل المدينة لجنة أمنية برئاسة محافظ السويداء، عامر إبراهيم العشي، وتضم رئيس فرع “حزب البعث الاشتراكي”، فوزات شقير، وقائد الشرطة، محمد سمرة إلى جانب رؤساء الأفرع الأمنية.

مقالات متعلقة

  1. بالتنسيق مع النصرة وجنبلاط والموك.. "أبو ترابة" فجر مفخختي السويداء
  2. وفيق ناصر إلى حماة.. النظام يجري تعديلات عسكرية في أربع محافظات
  3. النظام يطالب وجهاء السويداء بتسليم "المطلوبين" في المحافظة
  4. اغتيال أمين فرع حزب البعث في محافظة السويداء

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة