× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصدر: جابر علي باشا قائدًا عامًا لـ “جبهة تحرير سوريا”

القيادي جابر علي باشا (يمين) في زيارة إلى جبهات ريف حلب الغربي (أحرار الشام)

القيادي جابر علي باشا (يمين) في زيارة إلى جبهات ريف حلب الغربي (أحرار الشام)

ع ع ع

قال مصدر عسكري مطلع لعنب بلدي إن القيادي في “حركة أحرار الشام”، جابر علي باشا، تولى القيادة العامة لـ “جبهة تحرير سوريا”.

وأعلنت “أحرار الشام” و”حركة نور الدين الزنكي” اليوم، الأحد 18 شباط، تشكيل “الجبهة”، على أن تكون جسمًا عسكريًا “جامع ومدافع” عن الثورة السورية والمناطق المحررة، بحسب بيان مشترك.

وبحسب المصدر اتفق الطرفان على تعيين جابر باشا، الملقب بـ”أبو البراء”، لقيادة “تحرير سوريا”، وذلك بعد خلاف استمر لساعات.

من هو “الشيخ جابر”؟

من مواليد مدينة بنش عام 1984، ويحمل الماجستير في الشريعة الإسلامية من جامعة دمشق.

شغل في وقت سابق رئاسة عدة محاكم شرعية أنشئت من قبل الفصائل العسكرية في المناطق المحررة، وخاصة في ريف حلب ومحافظة إدلب.

ومن بين المحاكم “الهيئة الإسلامية” في مدينة بنش، كما عمل قاضيًا في “جيش الفتح”.

وتولى منصب نائب قائد “أحرار الشام” عند تولي القيادة من قبل علي العمر (أبو عمار)، إلى جانب القيادي أنس نجيب.

كان طرفًا في الاتفاق الذي جمع “تحرير الشام” و”الأحرار”، في تموز 2017 الماضي، أثناء الخلافات التي دارت بين الأولى وفصيل “صقور الشام”.

وعقب استلام حسن صوفان قيادة “الحركة”، في آب 2017 الماضي، أقاله من منصب نائب القائد العام، وعين بدلًا عنه القيادي علاء فحام “أبو العز”.

وبحسب بيان تشكيل “جبهة تحرير سوريا” أعلن الفصيلان التوحد للتأكيد على ثوابت الثورة السورية، واستجابة للشعب السوري.

ودعا البيان كافة الفصائل العسكرية الانضمام إليها، ليكونوا فاعلين ومؤسسين في الجسم العسكري الجديد.

وأشار الفصيلان إلى أن التشكيل الجديد ليست من أهدافه التفرد في قرارات الثورة السورية أو الخيار السياسي، بل لصد هجمات قوات الأسد والميليشيات المساندة لها.

وتأتي الخطوة بالتزامن مع نية “هيئة تحرير الشام” الهجوم على “الزنكي”، بعد الاتهام الأخير بمقتل مسؤول شرعي لها في ريف حلب الغربي.

كما تأتي عقب معلومات حصلت عليها عنب بلدي أفادت بتلقي 11 فصيل عسكري لدعم مالي من الجانب التركي، بينهم “الأحرار” و”الزنكي” و”فيلق الشام”.

مقالات متعلقة

  1. جابر علي باشا يخلف حسن صوفان في قيادة "أحرار الشام"
  2. "تحرير الشام" تهاجم مقرًا لـ "أحرار الشام" غرب حلب
  3. مواجهاتٌ بين "تحرير الشام" و"الأحرار" تقطع طريق إدلب- أريحا
  4. خلاف يعيد حسن صوفان قائدًا لـ "جبهة تحرير سوريا"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة