× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تصعد قصف المرج بريف دمشق

غارة جوية على بلدة حزرما بمنطقة المرج شرق الغوطة الشرقية- تشرين الثاني 2016 ( عنب بلدي)

غارة جوية على بلدة حزرما بمنطقة المرج شرق الغوطة الشرقية- تشرين الثاني 2016 ( عنب بلدي)

ع ع ع

صعدت قوات الأسد قصفها المدفعي والجوي على منطقة المرج شرق الغوطة.

وأفاد مراسل عنب بلدي بالغوطة الشرقية اليوم، 19 شباط، أن قوات الأسد استهدفت بلدة الشيفونية بـ 12 غارة جوية إضافة إلى قصف مناطق متفرقة من المرج بالمدفعية، بدأته مساء الأمس ومايزال مستمرًا حتى لحظة إعداد هذا الخبر.

واستهدفت قوات الأسد مناطق الزريقية والنشابية وأوتايا ومزارع البلالية والأشعري بالمدفعية الثقيلة.

ويرجح المراسل أنه من الممكن أن تبدأ قوات النظام عمليات عسكرية بالمنطقة على خلفية هذا التمهيد، بالوقت الذي يحلق فيه طيران استطلاع بالتزامن مع تحليق ست طائرات مروحية بمحيط المنطقة.

وارتفعت حصيلة الضحايا بالغوطة الشرقية إلى 14 شخصًا قتلوا نتيجة القصف الجوي والمدفعي على مسرابا وسقبا والأشعري.

وذكرت مصادر إعلامية موالية أن ثمانية تشكيلات من المتوقع أن تشارك في عمليات قوات الأسد على الغوطة الشرقية وبحسب المصادر فإن هذه القوات هي : “قوات النمر، القوات الخاصة الـ 14، الفرقة المدرعة الأولى، الفرقة الرابعة، الفرقة المدرعة التاسعة، والألوية في الحرس الجمهوري 104 و105 و106”.

وتتزامن التطورات التي تشهدها المنطقة مع مفاوضات برعاية روسيا بين النظام وفصائل المعارضة في الغوطة، والتي لم تسفر وفق مصادر عنب بلدي عن أي جديد حتى اليوم.

ويهدد النظام الفصائل بالاستسلام أو الحرب، وتحاول قواته التقدم على ثلاثة محاور، الأول من محور مبنى محافظة ريف دمشق والثاني من محور الرحبة العسكرية، بينما ينطلق المحور الثالث من محور إدارة المركبات في حرستا.

مقالات متعلقة

  1. دمارٌ في حي الوعر جراء قصفٍ متواصل من قوات الأسد
  2. قوات الأسد تفشل في اقتحام المرج شرق دمشق
  3. المجلس المحلي لمنطقة المرج يعلنها "منكوبة"
  4. قوات الأسد تحاول عزل النشابية شرق دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة