× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

20 ضحية بقصف لقوات الأسد على الغوطة الشرقية

نشوب حريق نتيجة استهدف قوات الأسد لبلدة حمورية بغارة جوية- 19 شباط 2018 (مركز الغوطة الإعلامي)

ع ع ع

قتل 20 شخصًا على الأقل وأصيب آخرون نتيجة تصعيد قوات الأسد قصفها على مناطق الغوطة الشرقية.

وقالت منظمة “الدفاع المدني” بدمشق وريفها اليوم، 19 شباط، إن عمليات إجلاء الجرحى من المنطقة المستهدفة في بلدة حمورية مستمرة، بسبب تعرضها لغارة جوية أدت إلى أضرار بشرية ومادية بالإضافة إلى نشوب حرائق.

وأفاد مراسل عنب بلدي بالغوطة الشرقية أن قوات الأسد نفذت مجزرة في مدينة حمورية راح ضحيتها عشرة أشخاص على الأقل، فيما توزع الضحايا على بلدات سقبا أربعة أشخاص وجسرين ثلاثة أشخاص وشخصين في مسرابا وآخر بدوما.

وأضاف أن بلدة بيت سوى تتعرض لقصف مدفعي بعشرات القذائف أدت إلى وقوع جرحى، بالوقت الذي ارتفعت فيه حصيلة الغارات الجوية على بلدة الشيفونية إلى 22 غارة جوية أدت إلى أضرار مادية وإصابات بشرية.

كما تشهد بلدات المرج تصعيدًا بالقصف استهدف مناطق الزريقية والنشابية وأوتايا والأشعري.

وبحسب ناشطين استهدفت قوات الأسد، أمس الأحد، المناطق المحاصرة شرق العاصمة دمشق بـ 270 قذيفة صاروخية، ما أدى إلى مقتل 14 شخصًا من بينهم نساء وأطفال.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن قذائف أطلقتها مجموعات “مسلحة” باتجاه ضاحية الأسد بحرستا، وبحسب الوكالة قُتل شخص على الأقل وأصيب آخرون بجروح نتيجة القصف بقذائف الهاون.

واعتبرت الوكالة أن القصف على مناطق الغوطة هو رد من قوات “الجيش” على مصادر النيران.

فيما قال ناشطون إن معظم المناطق المستهدفة هي مناطق مأهولة بالسكان وجل الضحايا من المدنيين.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تتوغل في عمق الغوطة الشرقية
  2. ارتفاع حصيلة الضحايا في الغوطة إلى 43 شخصًا
  3. مراكز رعاية صحية أشبه بالمشافي الميدانية في الغوطة الشرقية (صور)
  4. أربعة ضحايا بقصف مدفعي على حمورية شرق دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة