× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

القضاء العراقي يحكم بالسجن على ألمانية منتمية لتنظيم “الدولة”

نساء في تنظيم "الدولة الإسلامية" على جبهات دير الزور - 8 شباط 2018 (مركز الحياة للإعلام)

نساء في تنظيم "الدولة الإسلامية" على جبهات دير الزور - 8 شباط 2018 (مركز الحياة للإعلام)

ع ع ع

أصدرت محكمة عراقية حكمًا بالسجن ستة أعوام على فتاة ألمانية لانتمائها لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

ونقلت وسائل إعلام ألمانية أمس، الأحد 18 شباط، عن دوائر قضائية في بغداد إصدار القضاء العراقي حكمًا بالسجن لمدة 6 سنوات على الألمانية ليندا دبليو بتهمة الانتماء لتنظيم “الدولة”.

وأوضحت المصادر أن ليندا، المنحدرة من ولاية سكسونيا، والبالغة من العمر 17 عامًا، أدينت بالسجن لمدة خمسة أعوام بسبب الانتماء إلى تنظيم “الدولة”، ولعام واحد بسبب الدخول إلى الأراضي العراقية بطريقة غير قانونية.

واعترفت ليندا بالانضمام إلى التنظيم، معربة عن ندمها ورغبتها بالعودة إلى بيتها وعائلتها.

وأضافت “كل ما أريده هو الابتعاد، الابتعاد عن الحرب، الابتعاد عن الأسلحة العديدة والضوضاء”.

وأشارت تقارير طبية إلى أن الفتاة تعاني جرحًا في فخذها جراء الإصابة برصاصة، كما أن ركبتها اليمنى تتطلب رعاية.

واختفت ليندا في صيف عام 2016، بعد فترة قصيرة من اعتناقها الإسلام، وكانت وقتها طالبة مراهقة يفترض أنها كانت على اتصال بأنصار التنظيم عبر دردشات على الإنترنت.

وبسبب صغر سن المتهمة، فإن القضية تم نظرها أمام محكمة أحداث في بغداد بدون جمهور، غير أنه لم يصدر حتى الآن تأكيد سواء من الخارجية الألمانية أو السلطات العراقية على صدور هذا الحكم.

ومؤخرًا حكم القضاء العراقي بالإعدام شنقًا على جهادية ألمانية من أصل مغربي انضمت لتنظيم “الدولة” وهو الحكم الأول الذي يصدر بحق مواطنة أوروبية.

ووجه المتحدث الرسمي باسم مجلس القضاء الأعلى العراقي، القاضي عبد الستار بيرقدار، تهمًا لها بتقديم الدعم اللوجستي ومساعدة التنظيم في ارتكاب أعماله الإجرامية، والمشاركة في مهاجمة القوات الأمنية والعسكرية العراقية.

وأشار بيرقدار إلى أن الجهادية اعترفت في طور التحقيق بأنها سافرت من ألمانيا إلى سوريا ومن ثم إلى العراق، واصطحبت معها ابنتيها اللتين تزوجتا من أفراد التنظيم.

والأسبوع الماضي أصدرت محكمة عراقية حكمًا بالسجن المؤبد على تركية وسوري استنادًا إلى قانون مكافحة الإرهاب العراقي.

وقال القاضي عبد الستار بيرقدار إن المواطنة التركية متهمة بالتستر على أعمال مجموعة من “الإرهابيين”، من ضمنهم زوجها الذي ينتمي للتنظيم برغم علمها.

كما أصدرت المحكمة حكمًا آخر بالسجن المؤبد بحق سوري الجنسية عن جريمة الانتماء لتنظيم “الدولة”، واشتراكه بالهجوم على القطعات العسكرية العراقية.

وفي أيلول الماضي، أصدر القضاء العراقي للمرة الأولى حكمًا بإعدام جهادي روسي ينتمي إلى تنظيم “الدولة”، ألقي القبض عليه خلال معارك استعادة مدينة الموصل.

وفي منتصف كانون الأول الماضي، أعدمت السلطات العراقية ثمانية وثلاثين محكومًا بالإعدام، بينهم سويدي، بعد إدانتهم بـ “الارهاب”.

ويصل عدد المعتقلين المتهمين بالانتماء لتنظيم “الدولة” في العراق إلى عشرين ألفًا، وفقًا لمصادر مطلعة.

وسافر ما يزيد عن 950 متطرفًا من ألمانيا خلال الأعوام الماضية إلى سوريا والعراق للانضمام إلى تنظيم “الدولة”، وفقًا للسلطات الألمانية التي تقدر نسبة النساء بين هؤلاء بنحو 20%.

وتشير بيانات أجهزة الاستخبارات الألمانية إلى مقتل 145 منهم في مناطق النزاع، وعودة نحو ثلثهم إلى ألمانيا.

مقالات متعلقة

  1. الإعدام لـ 15 امرأة تركية في العراق بتهمة الانتماء لتنظيم "الدولة"
  2. ألمانيا تحقق بعودة نساء من مناطق تنظيم "الدولة"
  3. الحكم على سعودي حاول التوجه إلى سوريا بالسجن 30 شهرًا
  4. القضاء التونسي يصدر حكمه بحق الرئيس الأسبق زين العابدين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة