× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“الجيش الحر” يقترب من وصل محور بلبل- اعزاز شمالي عفرين (خريطة)

تحضيرات الجيس الحر لمعركة في محيط منطقة عفرين بريف حلب - 2 شباط 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

تقدمت فصائل “الجيش الحر” على مساحات جديدة في محيط منطقة عفرين على حساب “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، وتحاول حاليًا وصل محورين على الجهة الشمالية الشرقية للمنطقة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب اليوم، الاثنين 19 شباط، أن الفصائل العسكرية سيطرت على قرى يكي دام وشلتاح ومرساوا على محور دير صوان المنطلق من ناحية بلبل، وتسعى للوصول إلى المحور المقابل لها في جبل برصايا التابع لمدينة اعزاز.

وفي حديث مع الناطق الرسمي باسم “الجيش الوطني”، محمد حمادين، قال إن العمل العسكري يتركز حاليًا من محور شران وسيستكمل من أجل وصل محور بلبل مع محور جبل برصايا بحيث يكون طريق الإمداد مفتوحًأ من اعزاز إلى المناطق التي تم السيطرة عليها حديثًا.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية يفصل محور بلبل من الجهة الشمالية عن محور اعزاز من الجهة الشرقية لعفرين حوالي خمسة كيلومترات.

وتحاول الفصائل العسكرية المنضوية في “الجيش الحر” السيطرة على قرى دير صوران، عرب ويران، البياعة والتي تمهد لوصل المحورين مع بعضهما.

خريطة توضح نفوذ فصائل الجيش الحر والوحدات في منطقة عفرين – 19 شباط 2018 (LM)

خريطة توضح نفوذ فصائل الجيش الحر والوحدات في منطقة عفرين – 19 شباط 2018 (LM)

ولم تعلق “الوحدات” على تقدم “الجيش الحر” غربي عفرين، لكنها أشارت إلى قصف جوي ومدفعي على محاور بلبل وجنديرس وشران، وسط محاولات فاشلة للتقدم على معظم المحاور العسكرية.

ولا يقتصر التقدم على المحورين المذكورين، بل حققت الفصائل تقدمًا ملحوظًا على الجهة الغربية لعفرين، وسيطرت صباح اليوم على قمة جبل الصمود المطل على ناحية راجو، والتي وصلت إلى مشارفها وتحاول اقتحامها.

وتقدمت أيضًا على محور ناحية جنديرس وسيطرت على معسكر البياضة ولتة قيلا المجاورة له.

ويتزامن تقدم “الجيش الحر” في محيط عفرين مع إعلان النظام دخول “قوات شعبية” إلى المنطقة، ضمن اتفاق جمعه مع “الوحدات” في الأيام الماضية.

وفي آخر عمليات “الجيش الحر” في عفرين سيطر على قرية دورقا في محور بلبل، وقرى كري، شربانلي، شديا في محور راجو، إضافة إلى قرية جقلا تحتاني في محور الشيخ حديد وقرية ديوان فوقاني في محور جنديرس.

وتمكنت الفصائل من خلال السيطرة على القرى من وصل محور راجو بمحور الشيخ حديد.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان أعلن، أول أمس السبت، مقتل 90 عنصرًا منذ بدء عملية “غصن الزيتون”، بينهم 60 من فصائل “الجيش الحر” العاملة على الأرض.

وبحسب أردوغان سيطر الجيش التركي في عفرين على مساحة 300 كيلومتر مربعًا، وأضاف “جنودنا يمضون غير آبهين بالجبال والحجار والتلال (…) نقترب من تحقيق النصر مع مرور كل يوم”.

مقالات متعلقة

  1. فصائل "الجيش الحر" تتقدم على ثلاثة محاور في عفرين (خريطة)
  2. "الجيش الحر" يعلن حصيلة المعارك في عفرين خلال شهر
  3. "الجيش الحر" يسيطر على جبل يطل على اعزاز
  4. "الجيش الحر" يسيطر على قريتين غربي عفرين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة