× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قمة ثلاثية بين زعماء “الدول الضامنة” في نيسان المقبل

رؤساء "الدول الضامنة" خلال قمة سوتشي - تشرين الثاني 2017 (AP)

رؤساء "الدول الضامنة" خلال قمة سوتشي - تشرين الثاني 2017 (AP)

ع ع ع

قال الكرميلن الروسي إن رؤساء كل من روسيا وتركيا وإيران سيعقدون قمة ثلاثية في اسطنبول، في نيسان المقبل، على غرار قمة “سوتشي”، لبحث التسوية في سوريا.

وفي مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، الثلاثاء 20 شباط في العاصمة الروسية، قال إن التحضيرات للقمة بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان والإيراني حسن روحاني، بدأت بالفعل.

وأضاف أن القمة الثلاثية ستركز على نتائج قمة “سوتشي” وتطبيق مخرجاتها على الأرض، من خلال التواصل المستمر بين زعماء “الدول الضامنة” قبيل القمة المنتظرة.

وكانت الدول الثلاث، باعتبارها “ضامنة”، توصلت في محادثات “أستانة” إلى اتفاق “تخفيف التوتر” في عدد من المناطق السورية، إلا أن الاتفاق شهد خروقات عدة منذ إقراره في أيار 2017.

كما توصلت الأطراف الثلاثة إلى خطوات عملية نحو حل سياسي في سوريا، خلال القمة التي جمعتهم في سوتشي، في تشرين الثاني الماضي.

وأجمعوا على تعزيز وقف إطلاق النار في إطار “تخفيف التوتر”، إضافة إلى زيادة المساعدات لـ ”المتضررين من الحرب”، وإعادة الإعمار ونزع الألغام وبحث صياغة جديدة للدستور السوري.

وتأتي القمة بالتزامن مع تطورات تشهدها الساحة السورية على الصعيد العسكري والسياسي، إذ تشهد مناطق المعارضة في الغوطة الشرقية وإدلب قصفًا مكثفًا من الطيران الحربي، خلال الأيام الماضية، راح ضحيته العشرات من المدنيين.

كما تأتي بالتزامن مع العملية العسكرية التي تشنها أنقرة ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية) في عفرين شمالي سوريا.

 

مقالات متعلقة

  1. قمة ثلاثية لرؤساء الدول الضامنة لـ "تخفيف التوتر"
  2. وزراء خارجية الدول الضامنة يجتمعون في موسكو
  3. قمة ثلاثية بين زعماء “الدول الضامنة” لسوريا في أيلول المقبل
  4. قمة ثلاثية بين زعماء "الدول الضامنة" في اسطنبول

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة