× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

النظام يمطر الغوطة ويشتكي إلى مجلس الأمن “القذائف”

مقر وزارة الخارجية التابعة للنظام السوري في دمشق (انترنت)

ع ع ع

تقدمت وزارة الخارجية السورية برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي اشتكت خلالها من قيام من وصفتها بـ “مجموعات مسلحة” باستهداف العاصمة دمشق بقذائف هاون.

واتهمت الخارجية، في الرسالة التي نشرت وكالة الأنباء السورية (سانا) نسخة منها، الثلاثاء 20 شباط، الدول الغربية بدعم الفصائل المسلحة وإنكار “حق الدولة السورية في الدفاع عن مواطنيها ومكافحة الإرهاب”.

ولم ترد الأمم المتحدة أو مجلس الأمن، حتى الآن، على الرسالة التي طالبت فيها الخارجية بإدانة فورية لاستهداف المدنيين في العاصمة دمشق.

تأتي رسالة الخارجية السورية بعد يوم شهدت فيه دمشق سقوط ما يزيد عن 45 قذيفة هاون، تقول الرواية الرسمية إن المسلحين في الغوطة الشرقية ضربوها على العاصمة، ما أسفر عن مقتل 11 شخصًا.

هذه القذائف تزامنت مع يوم دام شهدته أحياء الغوطة الشرقية، نتيجة قصف مكثف للطيران السوري والروسي، والذي أنذر بكارثة إنسانية نتيجة استهداف المدنيين والمراكز الحيوية في المنطقة.

وكان مراسل عنب بلدي في ريف دمشق نقل عن مصادر طبية، أمس، أن حصيلة الضحايا المدنيين جراء القصف بلغت 120 خلال 24 ساعة مضت، واصفًا الحالة التي تتعرض لها المنطقة بـ “حملة إبادة لم تمر على الغوطة منذ سبع سنوات”.

ويتهم النظام السوري، منذ سنوات، فصائل المعارضة المسلحة باستهداف المدنيين في مناطق سيطرته عبر إطلاق قذائف هاون من المناطق الواقعة تحت سيطرة تلك الفصائل.

إلا أن الفصائل تنفي رواية النظام، بقولها إن النظام هو من يطلق هذه القذائف على المدنيين لإظهار المقاتلين على أنهم “إرهابيون ومخربون يحاولون إخلال أمن المدنيين”.

مقالات متعلقة

  1. فصائل وهيئات الغوطة تخاطب مجلس الأمن بعشرة بنود
  2. 14 دولة تطالب مجلس الأمن بضمان وصول المساعدات إلى سوريا
  3. ماراثون أنا أحب دمشق وسط العاصمة السورية
  4. النظام السوري يطالب مجلس الأمن بإلزام تركيا بسحب قواتها

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة