× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

منظمة حقوقية تقاضي إدارة ترامب لاحتجازها أطفالًا مهاجرين

من مظاهرات الاحتجاجية على قوانين الحد من الهجرة15 شباط(رويترز)

من مظاهرات الاحتجاجية على قوانين الحد من الهجرة15 شباط(رويترز)

ع ع ع

رفعت منظمة حقوقية دعوى ضد إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، متهمةً إياه بالتسبب باحتجاز أطفال مهاجرين لمدة طويلة.

ونقلت وكالة “رويترز”، عن اتحاد الحريات المدنية في نيويورك، الأربعاء 21 شباط، أنها رفعت دعوى قضائية ضد الإدارة الأمريكية معتبرة التحولات التي طرأت على سياسة الحكومة الأمريكية في الآونة الأخيرة هي السبب في احتجاز أطفال مهاجرين دون وجه حق.

وبناء على قرارات ترامب، اعتقلت سلطات الهجرة الأطفال لدى مكتب إعادة توطين اللاجئين، والبالغ عددهم 40 طفلًا، بعد دخولهم البلاد بصورة غير قانونية بدون رفقة شخص بالغ.

وجاء في الدعوى أن إدارة الرئيس الأمريكي تحط من قدر هؤلاء الأطفال “المعرضين للخطر”، وتستهدفهم في “انتهاك صارخ” للقوانين والسياسات التي تستهدف حمايتهم.

ويسعى الاتحاد، الذي أقام الدعوى أمام محكمة مانهاتن الاتحادية، إلى تمثيل الأطفال المحتجزين أو من سيحتجزون لدى مكتب إعادة توطين اللاجئين في نيويورك، ووضعهم في منشآت آمنة.

وبموجب القانون الاتحادي فإنه يفترض الإفراج عن الأطفال الذين لهم أقارب في أمريكا ممن لديهم إمكانية رعايتهم وذلك لحين البت في قضاياهم المتعلقة بالهجرة.

وكان ترامب جعل من مسألة الحد من الهجرة وطرد المهاجرين المقيمين في البلاد بصورة غير قانونية محور برنامجه.

ومن بين المحتجزين صبي اعتقلته السلطات الأمريكية استنادًا إلى تقارير تفيد بتورطه مع عصابة، منذ نحو سبعة أشهر، رغم أن الاتحاد شدد على أن هذه التقارير غير صحيحة.

ورفضت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية التعليق على هذا الموضوع.

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي رفض، قبل أيام، خطة طرحها ترامب من شأنها تقويض حركة الهجرة إلى الولايات المتحدة الامريكية.

وفي منتصف كانون أول الماضي، أصدرت وزارة العدل الأمريكية تعليمات تتعلق بحذف بعض الإجراءات الخاصة بحماية القصر من المهاجرين عبر الحدود بطريقة غير مشروعة، عند التعامل معهم من قبل القضاة المختصين بقضايا الهجرة.

وترى الإدارة الأمريكية أنها تهدف من ذلك إلى منع القصر “الضعفاء” من قطع الرحلة الخطرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

مقالات متعلقة

  1. ميلانيا ترامب تنتقد قرارات زوجها بشأن الهجرة
  2. مغردون يقاضون ترامب لحظرهم من متابعته على "تويتر"
  3. ترامب سمح بدخول 11 لاجئًا سوريًا فقط منذ مطلع 2018
  4. بعد كتاب كلينتون.. "نار وغضب" يحقق أعلى نسبة مبيعات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة