× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وقفات حول العالم تضامنًا مع محاصري الغوطة

ناشطون سوريون يعتصمون قرب قصر الإيليزيه تضامنًا مع الغوطة - 20 شباط 2018 (تصوير زكريا عبد الكافي)

ناشطون سوريون يعتصمون قرب قصر الإيليزيه تضامنًا مع الغوطة - 20 شباط 2018 (تصوير زكريا عبد الكافي)

ع ع ع

ينظم لاجئون سوريون في مناطق عدة حول العالم، وقفات احتجاجية، تضامنًا مع 350 ألف محاصر في الغوطة الشرقية لدمشق.

واعتصم عشرات اللاجئين السوريين في باريس أمس، الثلاثاء 21 شباط، أمام قصر الإليزيه، تضامنًا مع الغوطة الشرقية وتنديدًا بما وصفوه بـ “حملة الإبادة” التي ينفذها النظام السوري وروسيا بحق المدنيين.

وطالب المعتصمون المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لوقف القصف والإجرام الذي يرتكبه النظام وحلفاؤه بحق المدنيين في مدن وبلدات الغوطة الشرقية.

ناشطون سوريون يعتصمون قرب قصر الإيليزيه تضامنًا مع الغوطة - 20 شباط 2018 (تصوير زكريا عبد الكافي)

ناشطون سوريون يعتصمون قرب قصر الإيليزيه تضامنًا مع الغوطة – 20 شباط 2018 (تصوير زكريا عبد الكافي)

وفي مدينة اسطنبول التركية يعتصم سوريون، غدًا الخميس الساعة الثانية عشرة ظهرًا بتوقيت تركيا، أمام القنصلية الروسية في شارع استقلال.

ودعا ناشطون سوريون إلى التظاهر لإيصال رسائل إلى أهالي الغوطة المحاصرين بأنهم ليسوا وحدهم، وللنظام وحلفائه بأن ما يرتكبونه من جرائم لن تمر بصمت، وللمجتمع الدولي بأن سكوته على الجرائم مشاركة فيها، بحسب بيانات نشرت في مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي ألمانيا دعا ناشطون لوقفة تضامنية مع أهل الغوطة في مدينة هامبورغ الجمعة 23 شباط، للمطالبة بوقف القصف الذي يتعرض له المدنيون في الغوطة الشرقية.

كما دعت “تنسيقية ميونخ للثورة السورية” إلى وقفة بعنوان “أوقفوا قصف المدنيين”، يوم السبت المقبل، 24 شباط، من الساعة الثالثة وحتى السادسة مساء، بمنتصف الشارع الواصل ما بين المارينا بلاتس والكارلس بلاتس شتاخوس.

ومنذ يوم الأحد، فاق عدد الضحايا من حملة قوات الأسد والطيران الروسي 250 مدنيًا، وسط قصف لا يهدأ.

مقالات متعلقة

  1. من أجل الغوطة.. المظاهرات تتواصل حول العالم
  2. مواطنون في إدلب يتظاهرون تضامنًا مع الغوطة الشرقية
  3. سوريون يتظاهرون في إسطنبول تضامنًا مع الغوطة
  4. وقفة احتجاجية في إدلب تضامنًا مع الغوطة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة