× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تركيا تعلق على مشاركة قوات الأسد في عفرين: لن نميزهم

قوات شعبية تابعة للنظام السوري في عفرين-21 شباط 2018 (الإعلامي شادي حلوة فيس بوك)

ع ع ع

علقت تركيا على المشاركة الفعلية لقوات الأسد، إلى جانب “وحدات حماية الشعب” (الكردية) في معارك عفرين.

ونقل التلفزيون التركي الرسمي اليوم، الخميس 22 شباط، عن المتحدث باسم الحكومة، بكرا بوزداغ، قوله إن تركيا “ستواصل كفاحها حتى تطهير المنطقة من الإرهابيين بالكامل، وإذا غيّر النظام السوري زيّه ودخل عفرين بهيئة الإرهابيين فسيكون هدفًا”.

وترفض “الوحدات” العملية التي أطلقتها تركيا في 20 كانون الثاني الماضي، وتعتبرها “عدوانًا”.

ودخلت “القوات الشعبية” التابعة للنظام السوري في معارك “الوحدات” على محور جنديرس غربي عفرين، أمس، بعد يوم من وصولها إلى المنطقة باتفاق ضم الجانبين.

وبحسب بوزداغ فإنه “إذا دخلت الميليشيات التابعة للنظام، لن يكون هناك تمييز على الإطلاق”.

وأكد المتحدث باسم الحكومة التركية أن “كل من يحاول مواجهة الجيش التركي في صف التنظيمات الإرهابية سيكون هدفًا بالنسبة لنا”.

وقالت مصادر عسكرية من “الجيش الحر” في عفرين، لعنب بلدي، إن الفصائل مع الجيش التركي سيطرت على قرية تل ديلور جنوب غربي عفرين، قبل قليل.

ونشر مراسل التلفزيون السوري في عفرين، شادي حلوة، أمس، تسجيلًا مصورًا لعناصر من قوات الأسد قالوا إنهم يشاركون في المعارك على محور جنديرس.

وأظهر التسجيل عناصر “القوات الشعبية” وهم يقفون على ساتر ترابي، وتسمع في محيطهم أصوات قصف.

وكان الناطق الرسمي باسم “الوحدات”، نور محمود، نشر قبل يومين بيانًا قال فيه “بعد مضي شهر من المقاومة الأسطورية لقواتنا، ارتأت وحداتنا دعوة الحكومة السورية وجيشها للقيام بواجباتها في المشاركة بالدفاع عن عفرين وحماية الحدود السورية ضد هذا الغزو الغاشم”.

وبحسب ما قال الناطق باسم “الفرقة التاسعة قوات خاصة”، أنس حجي يحيى، لعنب بلدي، فإن كل من أرسله النظام “عبارة عن ميليشيات تتبع للوحدات من الأشرفية والشيخ مقصود في حلب”.

وأضاف “وصلوا دعاية للتصوير وللدلالة على أنهم موجودون”، مؤكدًا “حيثما حلوا سنستأصلهم”.

وهددت تركيا في اليومين الماضيين النظام السوري، وقالت إن قواتها لن تقف مكتوفة الأيدي في حال دخولها إلى جانب “الوحدات”.

وخلال مؤتمر صحفي لوزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الاثنين الماضي، شدد أنه في حال دخلت قوات النظام إلى عفرين بهدف حماية “الوحدات”، فلا أحد يستطيع وقف الجنود الأتراك عن التصدي لها.

وأضاف “في حال دخلت إلى جانب الوحدات، سنقضي عليها ولن يستطيع أحد إيقافنا عن مسيرتنا”.

مقالات متعلقة

  1. مصادر موالية تكشف مقتل 80 عنصرًا من قوات الأسد في عفرين
  2. "سانا": مجموعات جديدة من "القوات الشعبية" تصل إلى عفرين
  3. حاجز لقوات الأسد و"PYD" يقتل شابًا عائدًا إلى عفرين
  4. تركيا تهدد النظام السوري إذا حمى "الوحدات" في عفرين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة