× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أردوغان يستقبل بطلًا عالميًا في الملاكمة سوري الأصل

بطل العالم في الملاكمة مانويل شار مع الرئيس التركي في 21 شباط (الأناضول)

بطل العالم في الملاكمة مانويل شار مع الرئيس التركي في 21 شباط (الأناضول)

ع ع ع

استقبل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بطل العالم في الملاكمة، الألماني من أصل سوري، مانويل شار.

وقالت وكالة “الأناضول”، إن أردوغان اجتمع في العاصمة أنقرة، الأربعاء 21 شباط، مع شار، بحضور رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدرم، ووزير الشباب والرياضة، عثمان أشكن باك.

وجرى اللقاء بعيدًا عن عدسات وسائل الإعلام في المجمع الرئاسي في أنقرة.

وأهدى شار الرئيس التركي أحزمة فاز بها، يحمل إحداها صورة لأردوغان والملاكم الراحل محمد علي كلاي.

وفي وقت سابق أعلن الملاكم أنه سيهدي أحزمته إلى شعب تركيا ورئيسها، تعبيرًا عن شكره للتضحيات التي قدموها من أجل السوريين.

ومحمود الشعار، هو الاسم الحقيقي للملاكم، الذي ولد لأب سوري وأم لبنانية، فرت إلى ألمانيا مع أطفالها في 1989، بعد مقتل والده في الحرب الأهلية اللبنانية.

وأحرز الملاكم من أصل سوري بطولة العالم للوزن الثقيل، في تشرين الثاني الماضي، بعد فوزه بالنقاط بإجماع الحكام على الملاكم الروسي، ألكسندر يوستينوف.

وتغنت الصحف الألمانية بـ “الإنجاز غير المسبوق” الذي حققه شار، والبالغ من العمر 33 عامًا، بفوزه ببطولة العالم للوزن الثقيل، فوق 85 كيلوغرامًا.

وبعد فوزه بالفوز ثار جدل كبير بشأن جنسية الشعار، بعد نشر إحدى الصحف تصريحات نسبت له يقول فيها إن إجراءات حصوله على الجنسية الألمانية مجمدة بسبب قضية جنائية محتملة.

عاد بعدها الشعار لينفي أن يكون قد قال هذا الكلام، ومؤكدًا أنه ألماني ألف بالمئة، وجواز سفره موجود في مكتب الجوازات منذ سنة ونصف لكنه لم يتسلمه بسبب انشغاله.

مقالات متعلقة

  1. أردوغان رئيسًا للجمهورية والحزب الحاكم للمرة الأولى في تاريخ تركيا
  2. ألماني من أصل سوري يحرز بطولة العالم في الملاكمة
  3. عائلة سورية تقطع ألف كيلومتر بالدراجات للقاء الرئيس التركي
  4. "ميسي الجديد" سوريٌ سيلعب للمنتخب التركي (فيديو)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة