× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“مسافر.. حلب- اسطنبول” يشارك في مهرجان “المرأة العربية”

فيلم "مسافر حلب اسطنبول" (يوتيوب)

فيلم "مسافر حلب اسطنبول" (يوتيوب)

ع ع ع

يشارك فيلم “مسافر.. حلب- اسطنبول” في افتتاح مهرجان “سينما المرأة العربية” في مدينة مالمو السويدية.

وستفتتح الممثلة الأردنية صبا مبارك، بطلة الفيلم، المهرجان، في الثاني من آذار المقبل.

والفيلم من إنتاج وبطولة مبارك، وتأليف وإخراج التركية أنداش هازيندار أوغلو.

ويروي قصة الفتاتين، لينا ومريم: لينا عمرها 10 سنوات وفقدت عائلتها في الحرب، ولم يبق لها سوى أختها الرضيعة، فلا تجد ملجأ إلا الذهاب مع جارتها، مريم، إلى تركيا، بغية متابعة طريقهما إلى أوروبا، لتعيشا هناك حياة جديدة.

ويشارك صبا في تمثيل الفيلم الممثل السوري همام حوت، بينما بقية الممثلين هم لاجئون سوريون حقيقيون، لم يسبق لهم أن خاضوا تجربة التمثيل.

وسبق أن فاز الفيلم بجائزة الجمهور في مهرجان “أنطاليا” في تشرين الأول 2017، وشهد عرضه الأول إقبالًا شعبيًا كبيرًا.

وتحدثت الفنانة صبا مبارك في أكثر من مناسبة عن قصص عاشتها مع اللاجئين السوريين أثناء زياراتها إلى المخيمات، ووصفتها بـ “المأساة”.

وبحسب ما صرح به مدير المهرجان، محمد قبلاوي، سيتم عرض الفيلم فور انتهاء حفل الافتتاح الذي يتكون من عزف موسيقا عربية، أما في اليوم التالي فيعرض المهرجان أهم الأفلام الروائية والتسجيلية القصيرة والطويلة.

وتغلب على الأفلام المعروضة في المهرجان في هذا العام سمة الإنتاج المشترك مع الدول الاسكندنافية، مثل الفيلم المصري “زهرة الصبار” وهو إنتاج مشترك إماراتي- نرويجي، أما الفيلم التونسي “على كف عفريت”  فهو إنتاج مشترك بين فرنسا، النرويج، سويسرا، لبنان، وألمانيا.

واستحوذت قصص اللاجئين ومعاناة السوريين في سنوات الحرب على اهتمام السينمائيين، سواء في الأفلام الروائية، أو الوثائقية، مثل فيلم “آخر الرجال في حلب” الذي حصد عدة جوائز، فيلم “على حافة الحياة”، فيلم “آباء وأبناء”، الفيلم البوسني “لا تتركني”، وفيلم “ذاكرة باللون الخاكي”.

مقالات متعلقة

  1. فيلم "مسافر حلب- اسطنبول" يضيف جائزة جديدة
  2. فيلم من بطولة طفل سوري يفوز بجائزة "كان" (فيديو)
  3. مهرجان "غصن الزيتون" للخيول العربية شرقي حلب
  4. مهرجان الأصالة للخيول العربية في ريف حلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة