× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

دراسة تؤكد فائدة كرة القدم للصحة خاصة القلب

أطفال حي الوعر يلعبون كرة القدم مدينة حمص - 2 شباط 2017 (عنب بلدي)

أطفال حي الوعر يلعبون كرة القدم مدينة حمص - 2 شباط 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

أفادت دراسة حديثة أن ممارسة رياضة كرة القدم، حتى على سبيل الهواية، يساعد في خفض كتلة الدهون في الجسم، ونسبة نسبة الكوليسترول، وضغط الدم، ومعدل ضربات القلب وقت الاسترخاء.

وبحسب الدراسة، توازي فائدة كرة القدم صحيًا ما تقدمه رياضات مثل الجري ورقصة الزومبا المفيدة للقلب، فضلًا عن فوائدها الاجتماعية والتنافسية والتحفيزية، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”، اليوم الجمعة 23 شباط.

واعتبر كبير الباحثين في الدراسة، بيتر كراستراب، أن ممارسة كرة القدم وقاية وعلاج فعال وشامل من الأمراض المرتبطة بنمط الحياة، بغض النظر عن العمر أو النوع أو مستوى اللياقة أو المهارة في اللعب.

وفحص الباحثون بيانات 31 دراسة عن أثر كرة القدم على الصحة، ووجدوا أن فائدتها كبيرة بالنسبة لمرضى الارتفاع البسيط في ضغط الدم، أو من عانوا منه سابقًا، أو حتى بالنسبة للأشخاص السليمين.

وانخفض معدل نبضات القلب بمعدل ست نبضات في الدقيقة خلال الاستراحة بالنسبة للأشخاص الذين مارسوا كرة القدم، مقارنة بمن لا يلعبها، بحسب الدراسة المنشورة في دورية “سبورتس ميديسن” البريطانية.

وكشفت دراسة سابقة نوعًا من التمارين الرياضية يحمي عضلة القلب من الأمراض، ويساعد المصابين بمرض القلب بعكس الآثار السلبية لمرضهم.

وبحسب الباحثين الذين أنجزوا الدراسة، فإن المواظبة على التمارين الرياضية من أربعة إلى خمسة أيام في الأسبوع، كفيل بضمان عقود من الاستقرار الصحي.

واتضح أن الأشخاص الذين مارسوا تمارين تتعلق بالسباحة والمشي وركوب الدراجة، تحسنت عضلة القلب لديهم بنسبة 25%، فيما تحسن التقاط الرئة لديهم للأوكسجين من الهواء بنسبة 18% أثناء ممارسة الرياضة.

فيما يولي خبراء آخرون أهمية كبيرة للعلاقات الاجتماعية والخروج من المنزل لمساعدة المرضى على تجاوز محنتهم، والالتزام بشكل أكبر في العلاج.

مقالات متعلقة

  1. نهائي بطولة في كرة القدم بمدينة عفرين بحلب
  2. البرازيل الأولى عالميًا بعدد لاعبي كرة القدم
  3. القدم المسطحة قلق لا داعي له
  4. كيف تطورت "الكرة" في نهائيات كأس العالم

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة