× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ضحايا في قصف ركن الدين وسط دمشق

اللحظات الأولى لقصف استهدف حي ركن الدين في دمشق - 23 شباط 2018 (دمشق الآن)

اللحظات الأولى لقصف استهدف حي ركن الدين في دمشق - 23 شباط 2018 (دمشق الآن)

ع ع ع

قتل شخصان على الأقل وجرح آخرون، في قصف استهدف منطقة “ركن الدين”، وسط دمشق.

وذكرت شبكات محلية أن قذيفة صاروخية استهدفت حي صلاح الدين شرقي ركن الدين، عصر اليوم الجمعة 23 شباط، وأسفرت عن سقوط ضحايا.

بينما ذكر شهود عيان وناشطون من دمشق، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أن سبب الانفجار صاروخ من طائرة حربية كانت تحلق فوق المكان، معتبرين أن القصف كان عن طريق الخطأ.

ونشرت شبكات محلية، منها “دمشق الآن”، صورًا عن حجم الدمار الذي خلفه القصف، وارتفاع سحابة دخان سوداء في سماء العاصمة، إثر الحرائق الناجمة عنه.

وهذه المرة الأولى التي يتعرض فيها أحد أحياء دمشق لهذا النوع من القصف، إذ تتعرض أحياء للاستهداف بقذائف الهاون، التي تسبب أضرارًا محدودة.

ولكن الأضرار التي أحدثها القصف اليوم كانت واسعة، وامتدت حول المبنى المستهدف، حيث اشتعلت النيران بعدد من السيارات حوله.

ويقطن حي ركن الدين أغلبية كردية، وهو من الأحياء التي لم تستهدف بقذائف هاون، تقول الرواية الرسمية إن مصدرها الغوطة الشرقية.

وسبق أن تعرضت منطقة ركن الدين، عام 2013 للاستهداف عندما انفجرت سيارة مفخخة قرب هيئة “الإمداد والتموين” التابعة لوزارة الدفاع، وأسفر الحادث عن مقتل ثلاثة اشخاص.

ويتهم إعلام النظام فصائل المعارضة المسلحة في الغوطة الشرقية، بالوقوف وراء الاعتداءات التي تتعرض لها العاصمة، في حين لا تتبناها الفصائل.

وبلغ عدد الضحايا المدنيين في دمشق منذ عام 2011 نتيجة حوادث قنص وتفجيرات حوالي 35 ألف شخص، بحسب إحصائيات وزارة الداخلية في حكومة النظام السوري.

ويتزامن هذا القصف مع تعرض الغوطة الشرقية لحملة قصف جوي مكثف من قبل الطيران السوري والروسي.

وتجاوز عدد الضحايا المدنيين في الغوطة 400 شخص، في أربعة أيام من قصف لا يهدأ، بحسب أرقام حقوقية محلية ودولية، أبرزها “هيومين رايتس ووتش”.

وتأجل، أمس، التصويت على هدنة مدتها 30 يومًا في الغوطة لإدخال المساعدات الإنسانية، في مجلس الأمن إلى اليوم، وسط محاولة الجانب الروسي إضافة بند إدانة القصف على دمشق.

مقالات متعلقة

  1. مقتل عميد في قوات الأسد وسط دمشق
  2. ذاكرة سوريّة.. من حي ركن الدين الدمشقي مع شيرين الملا
  3. دمشق.. تفجيرٌ استهدف لواءًا في نظام الأسد
  4. انتشار غير مسبوق لقوات روسية داخل العاصمة دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة