× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“الجيش الحر” يطوق جنديرس في عفرين من ثلاثة محاور

مقاتلو "الجيش الحر" المشاركون في معارك عفرين - 1 شباط 2018 (عنب بلدي)

مقاتلو "الجيش الحر" المشاركون في معارك عفرين - 1 شباط 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

سيطرت فصائل “الجيش الحر” والجيش التركي على نقاط جديدة في محور جنديرس، جنوب غربي عفرين.

وأحكمت الفصائل فبضتها اليوم، السبت 24 شباط، على قريتي حجلار وأبو كعب في محور جنديرس، ليصبح مركز المدينة محاصرًا من ثلاثة محاور.

وتقول “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، التي تسيطر على عفرين، إنها تصد هجمات الفصائل وتركيا، مشيرةً إلى أن جميع المناطق التي تقدم فيها “الجيش الحر” هي “نقاط اشتباك”.

ومنذ منتصف شباط الجاري، سعت الفصائل إلى تطويق جنديرس، فسيطرت على مواقع في محيطها، واستقدمت تعزيزات على المحور الذي تسير فيه باتجاهها.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية، تقدمت بداية من محورين الأول على الجهة الشمالية لجنديرس والآخر على الجهة الجنوبية، وحققت تقدمًا ملحوظًا خلال الأيام الماضية.

وقال الناطق الرسمي باسم “الجيش الوطني”، محمد حمادين، لعنب بلدي إن العمل العسكري على محور جنديرس، يعتمد على أسلوب التطويق دون المواجهة المباشرة، “وهو ما يطبق في أغلبية المناطق المحيطة بمدينة عفرين”.

بينما أوضح الناطق باسم “الفرقة التاسعة قوات خاصة”، أنس حجي يحيى، لعنب بلدي أن “الجيش الحر اعتمد سياسة الحصار خوفًا على المدنيين، وفي للحفاظ قدر الإمكان على حياتهم”.

وتتهم “الوحدات” كلًا من الفصائل والجيش التركي بأنها “تستهدف المدنيين بشكل مباشر”، إلا أن التصريحات التركية تؤكد أن “تحييدهم عن العمليات أولوية ولذلك يكون التقدم بطيئًا”.

ولفت حجي يحيى إلى أن “الوحدات تتخذ المدنيين دروعًا بشرية”، مشيرًا إلى أن العمليات نحو جنديرس “ستتابع بعد اكتمال الخطة العسكرية”.

وتتقدم فصائل “الجيش الحر” والجيش التركي ببطء على جبهات ومحاور عفرين، مع دخول العملية العسكرية يومها الـ 36.

وفي بيان نشرته “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، وعمادها “الوحدات”، أمس، أعلنت مقتل 177 منها في الأيام الماضية.

وبدأت عملية “غصن الزيتون” التي أطلقتها تركيا، في 20 كانون الثاني الماضي، وقال حمادين في حديث سابق، إن الفصائل سيطرت على 65 موقعًا وقرية ومعسكر من يد “الوحدات”.

ووفق مجريات المعارك تتوجه الفصائل للسيطرة على الشريط الحدودي مع تركيا في محيط عفرين، وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس، إن العمليات ستشهد استراتيجية جديدة بعد حصار مركز عفرين.

خريطة توضع عمليات الجيش الحر في محيط جنديرس غربي عفرين – 13 شباط 2018 (تعديل عنب بلدي)

خريطة توضع عمليات الجيش الحر في محيط جنديرس غربي عفرين – 13 شباط 2018 (تعديل عنب بلدي)

مقالات متعلقة

  1. فصائل "الجيش الحر" تتقدم على ثلاثة محاور في عفرين (خريطة)
  2. "الجيش الحر" يفتح طريقًا بين راجو وبلبل شمالي عفرين
  3. "الجيش الحر" يسيطر على جبل يكشف راجو غربي عفرين
  4. "الجيش الحر" يصل إدلب بمناطق سيطرته غربي عفرين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة