× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قيادي روسي روسي: أهداف نفطية من قتال مرتزقة روس في سوريا

القوات الروسية العاملة في قاعدة حميميم السورية (سبوتنيك)

ع ع ع

أعلن قائد ميليشيا روسي أن إحدى أهداف قتال مرتزقة روس في سوريا هو بغرض السيطرة على سوق “كبيرة جدًا” من الموارد النفطية هناك.

وفي لقاء أجرته “France 24” مع قائد ميليشيا روسي في سوريا لم تذكر اسمه وموهت وجهه، الجمعة 23 شباط، قال إن لروسيا أهدافًا عديدة من إرسال مرتزقة روس للقتال في سوريا، أحدها الدفاع عن مصالح الحكومة التي لا تستطيع استخدام جيشها النظامي في ذلك.

ويتولى القائد الروسي تقديم نصائح للذين يرغبون في الرحيل للقتال في سوريا، ممن يهدفون بحسب قوله، إضافة للمكاسب المالية، إلى إتمام المهمة الروسية التي بدأتها في سوريا منذ عدة سنوات.

ويعمل القائد في إكاتبرنبورغ، ضمن منطقة الأورال، لصالح منظمة تعنى بالمقاتلين المتطوعين في دونباس شرقي أوكرانيا.

ويتوجه المقاتلون الروس إلى القائد الروسي لكي يدلهم على طريقة للعمل لصالح شركة “فاغنر”، العسكرية الخاصة التي تجند مرتزقة الروس وتدربهم ثم ترسلهم للقتال في سوريا.

ويستقبل العسكري الروسي “أعدادًا كبيرة” من الأشخاص يصل من خمسة إلى ستة أسبوعيًا يريدون الذهاب إلى سوريا للقتال، منهم من يتصل به، وآخرون يأتون إليه مباشرة، على حد قوله.

وتنفي روسيا باستمرار نشر عسكريين من القطاع الخاص في سوريا، مؤكدةً أن الوجود الروسي يقتصر على قواعد عسكرية ومستشارين عسكريين بالإضافة إلى “عدد محدود” من جنود القوات الخاصة.

وبحسب القائد فإن 150 مقاتلًا روسيًا قتلوا خلال قصف الجيش الأمريكي لقوات مساندة للنظام في دير الزور.

وتجهل عائلات المقاتلين أي خبر رسمي عنهم، حيث قال القائد أن القتلى متواجدون حاليًا في ثلاجات الموتى في مقر “فاغنر” بسوريا، وجثثهم حاليًا هي عبارة عن “لحم مفروم”.

وكان التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية أعلن في، 7شباط الجاري، تصديه لهجوم “غير مبرر” نفذه المئات من أفراد قوات موالية للأسد، على “قوات سوريا الديمقراطية(قسد)، أعقبها استهداف لقوات الأسد من قبل طائرات التحالف.

وتضاربت الأنباء حول عدد المقاتلين الروس الذين قتلوا وأصيبوا خلال الهجوم، آخرها تأكيد مصادر عسكرية لوكالة “رويترز” أن مئة قتيل من العسكريين الروس قتلوا، بينما جرح العشرات.

تزامن ذلك مع نفي روسيا وجود عسكريين روس في الهجوم مشيرة إلى مقتل خمسة مواطنين روس وجرح آخرين من بلدان رابطة الدول المستقلة.

مقالات متعلقة

  1. مقتل القائد الأعلى للواء "فاطميون" في سوريا
  2. هل من الممكن أن تتحقق أهداف الثورة في سوريا؟
  3. الفن في سوريا المحررة.. أوركسترا بلا قائد
  4. موقع روسي: حوالي ثلاثة آلاف "مرتزق" روسي يقاتلون في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة