× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

نشاطات ترفيهية تستهدف أطفالًا في الحسكة

أطفال يمارسون نشاطات ضمن مشروع براعم الغد في حي الصالحية بالحسكة - شباط 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

عنب بلدي – الحسكة

تتعلم الطفلة زينب تاج الدين (تسع سنوات) من الحسكة، الرسم والأعمال اليدوية، وتقول لعنب بلدي إنها حظيت بالعديد من الأصدقاء، متمنية أن “تجمعنا نشاطات أخرى فقد أصبحنا كالعائلة معًا”.

يستهدف مشروع “براعم الغد” أطفال حي الصالحية في مدينة الحسكة، من خلال نشاطات ومسابقات رياضية وأنشطة رسم وأعمال يدوية، منذ مطلع شباط الجاري على أن تنتهي مطلع آذار المقبل.

ويشارك 30 طفلًا وطفلة في النشاطات، ومنهم آراس كاميران حمو (سبع سنوات)، الذي يقول إنه تعلم لعبة الشطرنج، وسيتابع في المنزل بعد انتهاء الأنشطة، “وأتمنى أن تستمر وتتكرر”.

يُدار المشروع من قبل جمعية “دان” للإغاثة والتنمية، بالتعاون مع مؤسسة “المرأة الدينية”، وفق زوهراب سعدي، مدير الجمعية، ويوضح أنه سيستمر على مدار شهر، وتنفذ نشاطاته لثلاثة أيام في كل أسبوع.

تنظيم النشاطات جاء “لخلق جو إيجابي للأطفال في ظل ما تمر به سوريا، وخلق مساحة آمنة لهم يمارسون فيها ما يحبونه، ويمكن أن توجههم بالشكل الصحيح بعيدًا عن الحرب”، وفق رؤية مدير الجمعية، خلال حديثه لعنب بلدي.

وتقول خلود عبدو، مديرة مؤسسة “المرأة” إن المشروع “دعم نفسي للأطفال”، وترى أنه يضمن تعبير الأطفال عما يجول في خواطرهم.

كما يأتي في سياق التعرف على ما يحتاجونه “لتوفيره لهم في مشاريع أخرى”، وفق عبدو.

تأسست جمعية “دان” عام 2013 في مدينة الحسكة، وتقول إدارتها إنها جاءت “بعد تقصير مؤسسات الدولة بخدماتها تجاه المواطنين”، وسعيًا للإسهام في سد الفجوات ومساعدة المتضررين إغاثيًا أو تنمويًا.

مقالات متعلقة

  1. أسعار البضائع ترتفع في الحسكة
  2. مئات النازحين من الحسكة يصلون مدينة عامودا
  3. المرأة لعبت دورها خلال الثورة في مدينة الحسكة
  4. "شبكة المرأة الديمقراطية" تعزز دور المرأة في الحسكة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة