× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

جدل يثيره تعميم بحظر كشف “السرية المصرفية”

رئاسة مجلس الوزراء (سانا)

رئاسة مجلس الوزراء (سانا)

ع ع ع

أثار تعميم رئاسة مجلس الوزراء في سوريا بمنع قضاة النيابة من كشف السرية المصرفية للعملاء جدلًا واسعًا.

وعلق المحامي العام بدمشق، القاضي ماهر العلبي، في حديث لصحيفة “الوطن” المقربة من النظام، اليوم الأحد 25 شباط، بقوله إن “قضاة النيابة ليسوا قضاة موضوع، وبالتالي ليس لهم حكم”.

بينما اعترض حقوقيون على التعميم بحجة أنه يزيد من حالات التهرب من دفع الديون المصرفية، كما يشجع على أعمال الاحتيال.

وكان مجلس الوزراء أصدر تعميمًا بأن كشف السرية المصرفية للعملاء المصرفيين تقتصر على قضاة الحكم، دون قضاة النيابة.

ويأتي هذا التعميم ردًا على طلب من أحد قضاة النيابة في دمشق برفع السرية المصرفية عن أحد العملاء، في إشارة إلى أنه يمكن للمصرف أن يرفض الطلب المقدم من قاضي النيابة لكشف معلومات مصرفية لأحد العملاء.

وأوضح القاضي العلبي أن هذا التعميم يتناسب مع ما جاء في قانون السرية المصرفية الذي يحظر الاطلاع على معلومات مصرفية دون وجود جرم جزائي قام بارتكابه هذا الشخص، وأن قضاة النيابة ليسوا قضاة موضوع وبالتالي لا يحق لهم تجريم الشخص أو تبرئته، وإنما يقتصر دورهم على “تكييف الجرم وإبداء الرأي في القضية”.

وأكد على أحقية قضاة الحكم في الكشف عن السرية المصرفية، دون حاجة للجوء إلى المحامي العام لتوجيه الكتاب إلى المصرف.

بينما علق حقوقيون أن قاضي النيابة هو من يعطي القرار بتحريك دعوى الحق العام، كما أنه يحق له في حالة الجرم المشهود أن يعطي القرار باستجواب أو إلقاء القبض على كل شخص تظهر القرائن علاقته بالجرم.

وشهدت المحاكم في سوريا وتحديدًا دمشق دعاوى “تعثر مصرفي” كثيرة أدت إلى استحداث محاكم مصرفية خصيصًا للنظر في هذه الدعاوى، بسبب إقدام البعض على سحب قروض كبيرة، من بعض المصارف ثم سفرهم خارج سوريا، أو اختفائهم، أو مكوثهم في أماكن محاصرة يستحيل الخروج منها.

مقالات متعلقة

  1. ما هي شروط مصرف سوريا المركزي لإدلاء البنوك بتصريحات صحفية؟
  2. لجنة "السبعة قضاة" ودراسة مشروع قانون المخدرات
  3. نقابة المحامين في دمشق: فصلنا 3 آلاف محامي بسبب أعمال تزوير
  4. مسؤول رفيع لدى النظام يعترف: الدفاع الوطني يسرق عقارات النازحين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة