× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

20 مدنيًا ضحايا القصف في الغوطة الشرقية

اسعاف طفلة في أحد مشافي الغوطة الشرقية - 21 شباط 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

قتل 20 شخصًا وأصيب آخرون جراء القصف المدفعي والجوي الذي طال الغوطة الشرقية.

وذكر “مركز الغوطة الإعلامي” أن الغارات الجوية والقصف المدفعي توزع على مناطق دوما وحمورية وبيت وسوا وسقبا.

وبحسب المركز فإن خمسة أشخاص قتلوا في منطقة حوش الضواهرة بينهم امرأة، وقتل شخصان آخران في أوتايا نتيجة القصف الجوي.

وتحدثت وسائل إعلام النظام عن سقوط قذائف في مناطق الضاحية والدويلعة.

وبدأت قوات الأسد هجومًا بريًا على الغوطة من أربعة محاور في المرج وحرستا وجوبر ودوما، وقالت المعارضة إنها تصدت للهجمات.

القصف جاء بعد تصويت الدول الأعضاء في مجلس الأمن بالإجماع لصالح قرار كويتي- سويدي، لإعلان هدنة مدتها 30 يومًا على الأقل.

ويتضمن القرار 2401، الذي تأجل التصويت عليه لأكثر من مرة بسبب الاعتراض الروسي، مطالبة جميع الأطراف بوقف إطلاق النار في كافة المناطق دون تأخير لمدة 30 يومًا على الأقل.

كما ينص على السماح بإجراء الإجلاء الطبي بشكل آمن وغير مشروط، والسماح للعاملين في المجالين الطبي والإنساني بالتحرك دون عراقيل.

وأكد على ضرورة رفع الحصار عن المناطق المأهولة بالسكان من قبل جميع الأطراف، بما في ذلك الغوطة الشرقية.

وكانت الغوطة الشرقية تعرضت لحملة قصف جوي ومدفعي نفذتها قوات الأسد وروسيا راح ضحيتها مايزيد عن 440 قتيلًا وما يزيد عن ألف جريح، وفق ما أحصى “مركز الغوطة الإعلامي”.

مقالات متعلقة

  1. هذا ما يخلفه القصف اليومي في الغوطة الشرقية
  2. القصف حاضر بشكل يومي في الغوطة الشرقية
  3. القصف يحرقها.. هكذا تبدو مدن الغوطة الشرقية من الداخل
  4. نجت العائلة لكن الطفلة توفيت.. القصف مستمر على الغوطة الشرقية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة