× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الاتحاد الأوروبي: يجب تطبيق الهدنة في سوريا على الفور

مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فريدريكا موغريني (إنترنت)

ع ع ع

دعا الاتحاد الأوروبي إلى ضرورة التطبيق الفوري للهدنة في سوريا وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم “2401”.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، اليوم، الاثنين 26 شباط، إن الهدنة التي طلبها مجلس الأمن في سوريا لمدة 30 يومًا يجب تطبيقها على الفور لإفساح المجال أمام إيصال المساعدات الإنسانية وإجلاء الحالات الطبية.

وخلال اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي اعتبرت موغيريني أن القرار رقم “2401” الذي اعتمده مجلس الأمن، السبت الماضي، بتأييد روسي يشكل خطوة أولى ضرورية ومشجعة.

وأردفت “إلا أن الوضع على الأرض يتدهور بشكل دراماتيكي، وخصوصًا من الناحية الإنسانية”.

وزير خارجية لوكسمبورغ، جان اسلبورن، استنكر من جانبه ما يعانيه أهالي الغوطة، واصفًا ما يجري بأنه “عودة إلى القرون الوسطى”.

في سياق متصل، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم، عن هدنة في الغوطة الشرقية تبدأ غدًا الثلاثاء لمدة خمس ساعات.

وقال وزير الدفاع، سيرغي شويغو، إن الرئيس الروسي أمر بهدنة إنسانية في الغوطة من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الثانية ظهرًا.

وأضاف شويغو أن الهدنة تبدأ من غد الثلاثاء 27 شباط، مشيرًا إلى فتح ممر إنساني في الغوطة حتى يتسنى للمدنيين المغادرة.

وبموازاة ذلك دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيرس، في كلمة ألقاها أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف إلى وقف “الجحيم على الأرض” في الغوطة الشرقية، والتي لم يعد بوسعها الانتظار أكثر من ذلك، على حد قوله.

وأشار غوتيريس إلى أن وكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة مستعدة لتقديم المساعدات المنقذة للحياة وإجلاء الجرحى بإصابات خطيرة من جيب دمشق في الغوطة الشرقية التي تقع تحت سيطرة المعارضة السورية ويعيش فيها 400 ألف شخص.

وكان مجلس الأمن صوت بالإجماع، قبل يومين، لصالح القرار رقم “2401” الذي يدعو إلى تنفيذ جملة من المطالب أبرزها وقف الأعمال العدائية دون تأخير في سوريا لمدة 30 يومًا على الأقل.

كما ينص القرار على السماح بإجراء الإجلاء الطبي “بشكل آمن وغير مشروط”، والسماح للعاملين في المجال الطبي والإنساني بالتحرك دون عراقيل.

إلا أن هذه البنود لم تنفذ وتواصلت العمليات العسكرية في الغوطة التي أسفرت عن مقتل أكثر من 450 مدنيًا.

مقالات متعلقة

  1. الاتحاد الأوروبي يدين العملية التركية في عفرين
  2. مسعى بريطاني فرنسي لإدانة روسيا وفرض عقوبات جديدة
  3. موسكو تطالب الاتحاد الأوروبي برفع العقوبات عن سوريا
  4. الاتحاد الأوروبي يعلن استعداده لعقد مؤتمر حول سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة