× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

شركات وقود رفضت تزويد طائرة ظريف بالوقود في ميونخ

وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف ، خلال مؤتمر ميونخ في ألمانيا - 18 شباط 2018 (وكالات)

وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف ، خلال مؤتمر ميونخ في ألمانيا - 18 شباط 2018 (وكالات)

ع ع ع

رفضت شركات ومحطات “كيروسين” في مطار ميونخ بألمانيا، تزويد طائرة الوفد الإيراني إلى مؤتمر ميونخ بالوقود.

ووفق ما ترجمت عنب بلدي، عن صحيفة “دير شبيغل” الألمانية، الثلاثاء 27 شباط، فإن الشركات لم تزود طائرة “إير باص” الإيرانية، التي وصل على متنها وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف إلى ألمانيا، مشيرةً إلى أن الأمر “أُبعد عن الإعلام لتجنب الفضيحة”.

وعقد مؤتمر ميونيخ للأمن بنسخته الـ 54، في 18 شباط الجاري، وشهد سجالًا بين إسرائيل وإيران، إذ هددت الأولى باستهدافها المباشر، ووصف ظريف حينها التصريحات بأنها “سيرك هزلي”.

ونقلت الصحيفة عن كل من محطتي “WDR وNDR” الإذاعيتين وصحيفة “زود دويتشه تسايتونغ”، قولها إن السبب في ذلك “كان خشية من انتهاك العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران”.

وأضافت أن ظريف “لم يتمكن من الوصول، إلا بعدما أعلن الجيش الألماني استعداده لتولي مهمة تزويد طائرة الوزير الإيراني بالوقود، بعد مناشدة وزارة الخارجية بالتدخل للمساعدة”

وبحسب “دير شبيغل” فإن رئيس مؤتمر ميونخ، فولفانغ إيشينجر، قال لوسيلة إعلامية “لم يكن هناك صعوبة كبيرة لضمان مشاركة ظريف في المؤتمر”، مؤكدًا أن “الجيش الألماني أمّن الوقود للطائرة”.

وأضاف أن “الرغبة بتفادي العقوبات كادت أن تؤدي بنا إلى موقف خطير، ليس أقل ما فيه هو ألا نتمكن من الحديث مع بعضنا”.

وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية في الخامس من كانون الثاني الماضي، عقوبات جديدة طالت ست شركات إيرانية على خلفية تجربة إيران لصواريخ بالستية جديدة.

كما أقر مجلس النواب الأمريكي في تموز 2017، مشروع قانون بفرض عقوبات على كل من روسيا وإيران وكوريا الشمالية، ما أثار غضب موسكو وطهران، اللتين توعدتا بالرد المماثل.

مقالات متعلقة

  1. نتنياهو يهدد باستهداف إيران.. ظريف يصف خطابه بـ "السيرك"
  2. إيران تدعو السعودية لتجاوز الخلافات
  3. نحو سوريا.. "كوزنتسوف" الروسية تصل الجزائر للتزود بالوقود
  4. ظريف يلغي زيارة أنقرة ويتجه إلى دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة