× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لافروف يصف المزاعم حول الأسلحة الكيماوية في سوريا بـ”السخيفة”

ير الخارجية الروسي سيرجي لافروف خلال مؤتمر نزع السلاح الذي يقام تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف- 28 شباط 2018 (رويترز)

ع ع ع

وصف وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، المزاعم حول استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا بـ”السخيفة”.

وقال لافروف، خلال كلمة أمام مؤتمر نزع السلاح في جنيف اليوم، الأربعاء 28 شباط، إن “سوريا تخلصت من مخزونات الأسلحة الكيماوية ووضعتها تحت السيطرة الدولية، رغم المزاعم السخيفة الموجهة لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد”.

واتهم لافروف أمريكا وحلفاءها ”باستغلال مزاعم لا أساس لها من الصحة عن استخدام دمشق لأسلحة سامة كأداة تخطيط سياسي مناهض لسوريا“.

تصريحات الوزير الروسي جاءت ردًا على المبعوث الأمريكي في مؤتمر نزع السلاح، روبرت وود، الذي قال إن “روسيا خرقت التزاماتها كضامن لتدمير مخزون سوريا من الأسلحة الكيماوية ومنع حكومة الأسد من استخدامها”.

وأضاف أن “روسيا تقف في الجانب الخاطئ من التاريخ فيما يتعلق باستخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا“.

وكانت أمريكا هددت النظام السوري إلى جانب بريطانيا وفرنسا بشن ضربات عسكرية في حال ثبت استخدام الأسلحة.

وكانت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، أشارت إلى أن بلادها لا تستبعد استخدام القوة ضد “القوات الحكومية” في سوريا.

وقالت هايلي، الجمعة الماضي، “الحل العسكري لا يستبعد في أي حال من الأحوال (…) لا نريد أن نكون في وسط النزاع السوري، لكننا نريد أن نعمل ما بوسعنا لحماية الناس من الأسلحة الكيميائية”.

كما أكد وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، بحسب وكالة “رويترز”، أمس، أن بلاده قد تشارك في الضربات العسكرية الأمريكية ضد النظام، إذا ظهر دليل يثبت استخدام الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين.

وبالرغم من ظهور تقارير من الأمم المتحدة تثبت تورط النظام السوري باستخدام الأسلحة الكيماوية، إلا أن النظام وروسيا ينفيان ذلك.

وأعربت روسيا عن تخوفها من التهديدات الأمريكية الأخيرة حول استخدام القوة في سوريا، وذلك عقب إقرار هدنة في مجلس الأمن لمدة 30 يومًا.

مقالات متعلقة

  1. كوريا الشمالية تنفي تعاونها مع سوريا بشأن الأسلحة الكيماوية
  2. الأسد: تدمير الكيماوي يكلّف مليار دولار
  3. روسيا تسلم الأمم المتحدة وثائق حول الكيماوي السوري «تدين المعارضة»
  4. تقرير المحققين الدوليين: الغوطة قصفت بأسلحة «يملكها الأسد»

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة