× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إيران تؤسس كلية للمذاهب الإسلامية في دمشق

وزير الأوقاف محمد عبد السّتار السّيد، رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية كمال خرازي- 28 شباط 2018 (تسنيم)

ع ع ع

أعلن وزير الأوقاف في حكومة النظام السوري، محمد عبد الستار السيد، تأسيس كلية المذاهب الإسلامية في العاصمة دمشق.

وقال السيد خلال لقاء رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية، كمال خرازي، أمس الأربعاء 28 شباط، إن موعد تأسيس الكلية سيكون في 27 من رجب (13 نيسان المقبل) بالتعاون مع المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الإيرانية.

والمجمع العالمي هو هيئة علمية إيرانية أسسه “مرشد الثورة الإسلامية” في إيران، آية الله علي خامنئي، في 1990، بهدف تقريب الآراء المختلفة بين المذاهب الإسلامية.

من جهته أشار خرازي إلى أن “إيران والعلماء فيها على استعداد للتعاون القريب مع سوريا على أساس العلاقات الإسلامية لتعزيز العلاقات بين علماء الشيعة والسنة”.

ويأتي ذلك بعد موافقة رئيس النظام السوري، بشار الأسد، على افتتاح فرع لجامعة “آزار الإسلامية الإيرانية” في مدن سوريا، في كانون الثاني الماضي.

وتعمل إيران على بسط سيطرتها في سوريا سياسيًا أو ثقافيًا، عن طريق تأسيس معاهد للغات وافتتاح فروع للجامعات وتعليم اللغة الفارسية.

وتتهم المعارضة السورية إيران بمحاولتها فتح أفرع ثقافية لها في سوريا بهدف فرض منهاج تعليمها ونشر مبادئها والمذهب الشيعي بين الشباب السوريين.

وكان السفير الإيراني في دمشق، محمد رضا شيباني، طالب في نيسان 2016، بضرورة تعزيز تعلم اللغة الفارسية في الجامعات والمدارس السورية.

واعتبر شيباني أن ذلك جزءًا من تعزيز مجالات التعاون المستقبلي بين سوريا وإيران في المجال العلمي والثقافي.

مقالات متعلقة

  1. مقترح إيراني بتأسيس دار للتقريب بين المذاهب في دمشق
  2. حكومة النظام توقع مذكرة تفاهم مع إيران في مجال التعليم العالي
  3. أحمد حسون: إيران نجحت وهذا نموذج نعلمه لأبنائنا
  4. إيران تحتفل بذكرى "الثورة الإسلامية" في سوريا (صور)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة