× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقترح شيشاني لإطلاق اسم “تدمر” على أحدث صاروخ روسي

الصاروخ الروسي العابر للقارات (رويترز)

الصاروخ الروسي العابر للقارات (رويترز)

ع ع ع

اقترح الرئيس الشيشاني، رمضان قديروف، على نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، بإطلاق اسم “بالميرا” (تدمر) على أحدث صاروخ روسي أُعلن عنه أمس.

وفي تغريدة عبر حسابه الشخصي في “تويتر”، الجمعة 2 آذار، قال قديروف إنه يقترح إطلاق اسم مدينة تدمر الأثرية، وسط سوريا، “تكريمًا” للضباط والجنود الروس الذين قتلوا في سوريا.

وخص قديروف بالذكر الطيار الروسي رومان فيليبوف الذي فجر نفسه بقنبلة يدوية عقب إسقاط طائرته من قبل فصائل المعارضة المسلحة، والجندي ألكسندر بروخورينكو والطيار أوليغ بيشكوف.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعلن في خطابه السنوي أمام الجمعية الاتحادية، أمس، عن تطوير وتجربة صواريخ عابرة للقارات من نوع “سارمات”، فضلًا عن تطوير صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية، وتخطي جميع الدفاعات الجوية والدروع الصاروخية في العالم لاسيما دول الغرب، حسبما قال.

وتعهد بوتين باستخدام هذه الصواريخ في حال الاعتداء على روسيا أو أي من حلفائها، بقوله “سنرد على أي اعتداء نووي بقوة”.

من جانبها، طلبت وزارة الدفاع الروسية من المواطنين الروس اختيار أسماء للأسلحة المتطورة المعلن عنها، ومن بينها الصاروخ العابر للقارات والذي اقترح الرئيس الشيشاني إطلاق اسم “تدمر” عليه، ويعني “المعجزة” في اللغة الآرامية.

وقال قديروف “المعجزة هي إحدى معاني كلمة تدمر (…) أعتقد أن تسمية تدمر تحتفظ في طياتها أسماء أولئك الذين حاربوا بشجاعة ضد الشر”.

وسبق أن شاركت روسيا في العملية العسكرية التي قادها النظام السوري، في آذار 2016، ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة تدمر التابعة لمحافظة حمص.

ولقي عدد من جنودها وضباطها مصرعهم منذ بداية التدخل الروسي نهاية عام 2015، في إطار العمليات العسكرية التي تدعم من خلالها النظام السوري.

مقالات متعلقة

  1. مسؤول عسكري روسي يتوقع بقاء ألف جندي في سوريا
  2. جنرال روسي: سيطرة التنظيم على تدمر ضربة للسمعة الروسية
  3. بوتين يهنئ الأسد باستعادة تدمر من تنظيم "الدولة"
  4. بالصور.. روسيا تكرّم جنودًا عادوا من تدمر

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة