× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قريتان تفصلان “الجيش الحر” عن حصار جنديرس بالكامل (خريطة)

عنصر من الجيش التركي يجهز قذائف مدفعية ثقيلة في محيط منطقة عفرين - 3 آذار 2018 (TRT)

عنصر من الجيش التركي يجهز قذائف مدفعية ثقيلة في محيط منطقة عفرين - 3 آذار 2018 (TRT)

ع ع ع

تتقدم فصائل “الجيش الحر” المدعومة من تركيا على أكثر من محور في منطقة عفرين، وخاصة باتجاه ناحيتي جنديرس وراجو التي سيطرت على مركزها في الساعات الماضية.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب اليوم، السبت 3 آذار، أن الفصائل العسكرية المنضوية في “الجيش الوطني” سيطرت على قريتي الرمادي وقرية جميلك في محيط ناحية جنديرس، بالتزامن مع تقدم ملحوظ على محور راجو.

وقال القيادي العسكري في “الفرقة التاسعة”، أنس الحجي (أبو ليث)، إن الفصائل اقتربت من حصار ناحية جنديرس بالكامل والذي أنجزت منه حوالي 80%.

وأضاف في حديث إلى عنب بلدي أن قريتين تفصلان عن إطباق الحصار هما: قيلة وبرجكي.

وبحسب “وحدات حماية الشعب” (الكردية) التي تسيطر على المنطقة تحاول فصائل “الجيش الحر” التقدم في محيط جنديرس من محور قرية بافلور.

وقالت إن الطيران التركي والمدفعية تستهدف بشكل “مكثف” المناطق السكنية والخاضعة لسيطرتها على محور راجو وجنديرس، والقرى الواقعة في منطقة شران ومنطقة كفرجنة.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية يركز “الجيش الحر” تقدمه بمحيط جنديرس من المحور الشرقي لها، انطلاقًا من قريتي الرمادية وجميلك التي سيطر عليهما صباح اليوم.

بينما تسعى الفصائل إلى قطع الطريق الشرقي لناحية راجو، والتي سيطرت على مركزها فجر اليوم وتقوم بتمشيطها بشكل كامل.

خريطة توضح المحاور التي تسير فيها فصائل الجيش الحر في محيط عفرين - 3 آذار 2018 (LM)

خريطة توضح المحاور التي تسير فيها فصائل الجيش الحر في محيط عفرين – 3 آذار 2018 (LM)

وتعتبر “الوحدات”، التي تصنفها أنقرة “إرهابية”، العملية العسكرية التي بدأت في 20 كانون الثاني الماضي “عدوانًا”، وتطالب بإيقافها على الفور.

وقالت مصادر عسكرية لعنب بلدي في وقت سابق إن المنطقة الفاصلة بين جنديرس وعفرين تعتبر سهلية قياسًا بباقي المناطق، وتعتبر بوابة إلى مدينة عفرين من الجهة الغربية الجنوبية.

إلى جانب المحاور السابقة المذكورة أحرز “الجيش الحر” تقدمًا سريعًا في محيط بلدة شران ومعسكر كفرجنة بعد السيطرة على عدة قرى وتلال حاكمة بينها قرية جمان في الجهة الشمالية لعفرين.

وفي بيان لهيئة الأركان التركية اليوم ارتفع عدد النقاط  التي تمت السيطرة عليها ضمن “غصن الزيتون” إلى 122 بينها مركز ناحية، و93 قرية، و6 مزارع، و21 جبلًا وتلة استراتيجية، وقاعدة عسكرية واحدة.

مقالات متعلقة

  1. "الجيش الحر" يفتح محور بلدة جنديرس غربي عفرين
  2. "الجيش الحر" يسيطر على جبل يكشف راجو غربي عفرين
  3. "الجيش الحر" يبدأ اقتحام مدينة جنديرس غربي عفرين
  4. "الجيش الحر" يتقدم على محورين غربي عفرين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة