× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقتل مراسلين حربيين ورئيس عمليات لقوات الأسد في عفرين

قوات شعبية تابعة للنظام السوري في عفرين-21 شباط 2018 (الإعلامي شادي حلوة فيس بوك)

قوات شعبية تابعة للنظام السوري في عفرين-21 شباط 2018 (الإعلامي شادي حلوة فيس بوك)

ع ع ع

قتل رئيس فرع عمليات مركز البادية ومراسلان حربيان لقوات الأسد، خلال المعارك التي تشهدها منظقة عفرين.

وأقرت صفحات محلية موالية للنظام مساء السبت 4 آذار، بمقتل رئيس فرع العمليات في مركز البادية، مثنى ناصر، إلى جانب مصورين يعملان لدى “الإعلام الحربي” التابع للقوات.

ولم ينع “الإعلام الحربي” رسميًا مصوريه، إلا أن الصفحات أكدت مقتل كل من علاء غاندي محمد، وفايز حرفوش، ويعملان مراسلين حربيين لدى قوات الأسد.

إلا أن بعضها قالت إن المراسلين يعملان لدى “القوات الشعبية”.

ودخلت “القوات الشعبية” التابعة للنظام السوري في معارك “وحدات حماية الشعب” (الكردية) في معارك محور جنديرس غربي عفرين، بعد يوم من وصولها إلى المنطقة باتفاق ضم الجانبين، نهاية شباط الماضي.

وبدأت تركيا عملية عسكرية ترفضها “الوحدات”، وعمادها “الجيش الحر”، في 20 كانون الثاني الماضي، وسيطرت خلالها على عشرات المواقع العسكرية في محاور مختلفة.

وسيطرت فصائل “الحر” اليوم على مركز ناحية الشيخ حديد غربي عفري، وقال النقيب أنس حجي يحيى، الناطق باسم “الفرقة التاسعة قوات خاصة” لعنب بلدي، إن الفصائل تمشط الناحية حاليًا.

وبحسب الصفحات ينحدر ناصر من دير الزور، وحرفوش من بلدة الصبورة التابعة لمدينة السلمية في حماة.

كما قتل عناصر للقوات من دير الزور والرقة إلى جانب المراسلين ورئيس فرع العمليات، وفق الصفحات.

وقتل 18 عنصرًا القوات التابعة للنظام السوري، جراء قصف جوي تركي استهدف مواقع لهم في محيط منطقة عفرين، الخميس الماضي، في حادثة هي الأولى من نوعها بعد مشاركة القوات في المعارك.

وذكر حينها مراسل التلفزيون السوري شادي حلوة، أن العناصر قتلوا منتصف جراء قصف الطائرات التركية على مواقعهم في محور شران شمالي عفرين.

وفي وقت سابق قالت تركيا إنها لن تفرق بين القوات الشعبية و”الوحدات”، في حال شاركت الأولى في المعارك.

وأعلنت رئاسة الأركان التركية، اليوم، تحييد 2612 عنصرًا ممن وصفتهم بـ “الإرهابيين”، منذ بدء معارك عفرين.

مقالات متعلقة

  1. مصادر موالية تكشف مقتل 80 عنصرًا من قوات الأسد في عفرين
  2. "سانا": مجموعات جديدة من "القوات الشعبية" تصل إلى عفرين
  3. "الفجر الكبرى".. معركة الأسد وإيران الأوسع في البادية السورية
  4. 50 كيلومترًا تفصل الأسد عن فك حصار دير الزور

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة