× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“تحرير الشام” تحاول التقدم إلى معرة النعمان جنوبي إدلب

مئذنة مسجد مدمر في معرة النعمان بإدلب - أيار 2017 (عنب بلدي)

مئذنة مسجد مدمر في معرة النعمان بإدلب - أيار 2017 (عنب بلدي

ع ع ع

تحاول “هيئة تحرير الشام” التقدم نحو مدينة معرة النعمان، في ريف إدلب الجنوبي، في ظل معارك ضد “جبهة تحرير سوريا”.

وقال مراسل عنب بلدي في ريف إدلب إن “تحرير الشام” بدأت في الساعة الثالثة من فجر اليوم، الاثنين 5 آذار، هجومًا للتقدم نحو المعرة.

ولم تعلن “تحرير الشام” عن تفاصيل هجومها، إذ تتهم “تحرير سوريا” بالبدء بـ “البغي” والاقتتال، منذ تشكيلها من اندماج حركتي “أحرار الشام ونور الدين الزنكي”، 18 من شباط الماضي.

ودخلت المواجهات بين الطرفين يومها الرابع عشر، وتطورت إلى استخدام صواريخ “تاو” الأمريكية في الاشتباكات، وسط غياب حصيلة الاعتقالات والقتلى من الطرفين.

وأعلنت “تحرير سوريا” صباح اليوم، صد محاولة “تحرير الشام”، التقدم على محور معر شمارين بريف إدلب، والتي تقع في الجهة الجنوبية الشرقية من معرة النعمان.

وقالت “الجبهة” إنها أسرت أكثر من 20 عنصرًا من “الهيئة”.

وبحسب ما قالت مصادر عسكرية لعنب بلدي، فإن “تحرير الشام” سيطرت على نقطة متأخرة نحو معرة النعمان.

وتحدثت عن قصف على أطراف بلدة كفرومة، غربي المعرة، مؤكدة إصابة رعاة غنم وبعض الأشخاص في المنطقة.

وتعمل “تحرير الشام” حاليًا على إرسال مؤازرات من الجهة الغربية للمعرة، وتخوض “تحرير سوريا” مواجهات لمنعها من التقدم، وفق المصادر.

وقللت المصادر من حظوظ “الهيئة” في التقدم والسيطرة على معرة النعمان، التي تعتبر استراتيجية ومن أكبر مدن ريف إدلب الجنوبي.

وتقدمت “تحرير سوريا” في ريف إدلب الجنوبي، وسيطرت خلال اليومين الماضيين، على ست مناطق بينها حزارين، الفطيرة، تلة سفوهن، كفرعويد، كفرنبل.

كما يتبادل الطرفان السيطرة في عدة مناطق في المنطقة، وتحاول “تحرير الشام” توسيع رقعة سيطرتها في ريف حلب الغربي.

مقالات متعلقة

  1. قتلى بينهم أمير في "تحرير الشام" جراء هجوم على معقل في إدلب
  2. "تحرير سوريا" تعلن ما سيطرت عليه في إدلب
  3. "تحرير الشام" تتقدم غربي حلب وتحشد نحو الأتارب
  4. "تحرير سوريا" تتقدم على أوتستراد إدلب- باب الهوى

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة